17.4 C
Cairo
الأحد, فبراير 25, 2024

أراء

لم يردعه القديم، كما لم يحجمه الحديث؛ الإنسان!!!

أشرف ونيس إلام توجهنا رغباتنا وتطلعاتنا في أيامنا هذه، أفلا نتعقل نحن البشر؟ كلا! فلقد أثبتت الدهور بخبراتها التي زينت رؤوسنا بأبيض اللون؛ بأن الإنسان كما هو على طول أزمانه، لم يغيره تقدمه كما لم ينقذه تأخره!!! لحقه الخطأ؛ من جعل من غابر الأزمنة السالفة نبراسًا لحميد الأخلاق دون غيرها من...

مفاتيح لقهر الاكتئاب

د. فيولا موريس مضى عام كامل من العمر كان يحمل من الأوقات السارة والممتعة القليل منها، بينما أغلب الأوقات سادها الألم والمعاناة، وذلك ليس على المستوى الخارجي فقط، بل أيضًا على المستوى الشخصي. فعلى المستوى الخارجي، شاهد العالم بأسره الحروب القائمة في كل بقعة من بقاع العالم شرقًا وغربًا، والتي أسرعت...

التَّرْكِيْبُ النَّفْسِيُّ لِلجَمَاعَاتِ الإرْهَابِيَّةِ

د. بليغ حمدي اسماعيل  لأنها ليست الأكثر غموضًا فهي سريعة السقوط وقليلة الصمود إزاء إحداثيات الوطن، هكذا يمكن توصيف حال ومقام تيارات الإسلام السياسي أو الجماعات السيسيودينية التي اعتلت صدارة المشهد السياسي منذ استقرار الانتفاضة الشعبية في يناير 2011 حتى وقت سقوطها الشعبي في يونيو 2013، وبرغم أن الصورة الإعلامية...

لماذا تصاعد الإرهاب؟

 د. مراد وهبة أجاب عن هذا السؤال الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الثامن للشباب الذي انعقد في 14/9/2019، وجاء الجواب على النحو الآتي: باستثناء الثوابت فإن الخطاب الديني في العالم الإسلامي المكون من 55 دولة متخلف في تفسيراته سبعمائة عام، لأنه مصطدم مع الحياة ومع الإنسانية ومع التطور. ثم...

لعلها قراءة إيجابية لرسائل المسيح

مدحت بشاي لعل أهم ما ينبغي أن نتذكره ونحتفي به بعد الاحتفال بأعياد الميلاد المجيد وعيد الغطاس وغيرها من الاحتفاليات الروحية أن نعاود قراءة رسائله العظيمة إلينا، والتي من أهمها ضرورة التشابك الإيجابي والتفاعل المثمر والبناء واتخاذ المواقف والقرارات الناجزة في كل ردود الفعل الأرضية، ففي عصره تم نبذ المولود...

كنتُ أعمى

حسن إسماعيل خارج كل توقع خارج كل تصور كان الفصل الثالث الفصل الثالث رفاق الأبد "معظم الناس لا يريدون الحقيقة حقًا. إنهم يريدون فقط تطمينًا مستمرًا بأن ما يؤمنون به هو الحقيقة." – أوشو مَنْ يبصر بعد العمى لا يعثِّره صراع الخنادق وحكمة الوهم لا ينتمي لزيف التفوق والتعالي كيف يتكبر أعمى على عميان مثله مَنْ لا يستحق البصيرة يعرف...

الحقائق ليست بعيدة!

عـادل عطيـة    كل مَنْ شاهد الفيلم المصري "طباخ الرئيس" وجد القصة مليئة بالمغامرة، والألم، والشجاعة، والمرح، والحب، وأعمق المشاعر الإنسانية، وتمنى أن يكون هو هذا "الطباخ" الذي يُعبِّر عن الأكثرية المقهورة المحرومة، وأن يكون هو همزة الوصل بين الرئيس وشعبه، فينقل له نبض الشارع وآلام الناس، وهمومهم ومشاكلهم الحقيقية...

كان وسيبقى دربًا للحياة: الأمل

أشرف ونيس هممنا بإرساء أمن وأمان وتواصل في درب ذي (الحياة) من دون رجاء لها، فإذ بأعمارنا وقد همت بنا من دون ما تقدمه لنا مقدمًا، بأن الزمن من دون أمل كان وسيبقى كهفًا مترفعًا فوق ساحات ما تدنى عنه، بجبال لا تدركها أرضنا، لكنها قمم قد تهاوت من ضيائها،...

إرهاب العقل

د. مراد وهبه في 28 نوفمبر من عام 2001، أى بعد أحداث 11/9 بأقل من ثلاثة شهور، عقدت جمعية الاختيار الحر الكاثوليكية ندوة في البرلمان الأوروبى تحت عنوان: دور الدين في صياغة السياسة الدولية. ومغزى العنوان، في رأيي، يكمن في أن الدين له دور مماثل في هذه الصياغة ولكن بشرط...

انتصروا بخوفكم!!

عـادل عطيـة    يا شعب مصر!    اخترتم خوفكم من النيل المتكبر العنيد، واندفاعه الشديد، وقوة بطشه؛ فانتصرتم به، وكانت لكم الأرض ربوع ثمار، وخير!    اخترتم خوفكم من الليل وسواده؛ فانتصرتم به، وأطلقتم على أرضكم الأرض السوداء، وتزيّت نساؤكم في القرى والنجوع بالزي الشعبي الأسود الوقور!    اخترتم خوفكم من الآفات الزراعية؛...

المؤسسات الدينية والأمن الفكري

مدحت بشاي معلوم أن لِلدِّين قوة غير قابلة للمنافسة على الصعيد الإنساني، لأنه يوفر القاعدة الفكرية التي يستند إليها الاجتماع الإنساني. ولعل في تنوُّع الديانات واختلافها ما من شأنه الدفع في اتجاه دعم وسائل التعارف والتعاون وتحقيق التكافل الاجتماعي، إذ إن طبيعة الدين تترك تأثيرًا إيجابيا في هذا السياق، وذلك...

مَنْ يختار ربح ذاته

حسن إسماعيل "كل أنواع الحكمة موجودة في الخير." – كونفوشيوس الذكريات الحميمة لا تتبخر لا تقطن الماضي لا تعرف الناسخ والمنسوخ حاضرة حضورًا كليًا تفعل فيك فعل السر والأبد كيانك هو بيتك وطنك ينحت رويدًا رويدًا حديقة وطريقًا ونهرًا وكوخًا خشبيًا معتقًا بالنبيذ ورفاقًا من هنا ومن هناك لا يوجد موت بل رجاء لا يوجد خراب بل روح يلهم ويحرر سحابة...

السَّمَكُ لا يَطْفُو مِن بَحْرٍ مَيِّتٍ

د. بليغ حمدي اسماعيل  بدأت حرب المياه بصورة واضحة يقينية لا تقبل الشك؟ هذا السؤال يتم طرحه وتداوله بشكل لم يعد حصريًا منذ إعلان دولة إثيوبيا بدء ملء سد النهضة الذي بات معروفًا بأن أيادٍ صهيونية هي التي وقفت وراء إنشائه من أجل تضييق الخناق على مصر تحديدًا، وإعادة فكرة...

اضطرابات الشخصية الحدية

د. فيولا موريس قد نلاحظ على بعض الأشخاص أعراض مختلفة تشير إلى معاناتهم من اضطرابات في الشخصية، ولكنها لا تصل إلى حد الاضطراب العصابي، والذي يتمثل في القلق والخوف والوسواس أو الاضطراب الذهاني، وذلك مثل الشيزوفرنيا والبارانويا وثنائي القطب، ولكنها تُعتبر في منطقة وسطية بين الاضطرابات العصابية والاضطرابات الذهانية، وتُعرف...

قضية الشهيد القمص أرسانيوس وديد لن تموت ولن يضيع دمه هدرًا

نشأت أبو الخير مع نهاية كل سنة ميلادية، يتوقف المرء أمام ما يُسمى بحصاد العام يتأمل شريط الأحداث التي جرت وتكون له وقفات في محطات لأحداث بارزة جرت. وسأتناول في هذه السطور حدثين هما مقتل القمص أرسانيوس وديد ومقتل الشاب القبطي راني رأفت. في إطار متابعتي للقضية التي هزت الرأي العام...

خواطر تلميذ في مدرسة الحياة

أشرف ونيس تعثرت معرفته بعدم الحقيقة وقت أن اقتنع عن دون خبرة سابقة منه، أن ما اكتسبه من معرفة مؤيدة بالورق بكل ما هو مدون عليه كان هو الإقرار الأوحد والوحيد بأنه ذات (وعي وإدراك)!!! لكن سرعان ما سيكتشف بأنه واقف عند نهر فاقد لكثير من روافده ومنابعه ومنها: - نبع المعرفة...

الإرهاب حديثًا

د. مراد وهبة في بداية نشأته، كان مصطلح الإرهاب ملازمًا للثورة الفرنسية التي اشتعلت في عام 1798، ثم جاء تعريفه في قاموس لاروس الصغير في عام 2005 بأنه "جملة الأفعال العنيفة التي تمارسها منظمة ما لخلق مناخ من عدم الأمان، سواء بالنسبة للدولة أو بالنسبة للمجتمع." ومثال ذلك ما حدث...

صلاح البشر والتنشئة الوطنية

مدحت بشاي إن متابعة الأحداث الدامية الأخيرة، وما أفرزت من مظاهر انهيار القيم الأخلاقية، وغياب متطلبات إعمال قيم الرحمة، وما حل من خراب للديار الفلسطينية من قِبل نفوس خربة لبشر أوغاد ما باتوا بشرًا بعد إعلانهم تلك الحرب غير المسبوقة في بشاعتها حيث استهداف المرضى بقصف المستشفيات بمن فيها والأطفال...

نداء ديسمبر

عـادل عطيـة    يا مَنْ تطاردون ديسمبر على أوراق كتاب الأيام، وتكسرون وراءه ألف مصباح مضيء ومصباح، ليكون جزءًا من الظلام، وجزءًا من الماضي... اعلموا أن الظلام لا يزال ممسكًا بأهداب أفكاركم المتنازعة، والماضي لا يزال حرًا طليقًا في ذواتكم المتمردة!    يا مَنْ تحتفلون بالنبضات الأخيرة الموءودة في قلب ديسمبر......

هناك بشر بيوت ملجأ

حسن إسماعيل الكلام عن السباحة مش هيخليك عارف طعم الملح ولا رهبة الغرق ولا مهابة مواجهة الأمواج ولا سلام الطفو يعني هتفضل في خانة شُبِّه لهم هتفضل تكرر كلام بالباطل هتفضل بظل حقيقة الإجابة الكاملة مش موجودة وضد السباحة اليأس واللا إجابة واغتيال السؤال ضد السباحة الرضا والقبول والرحمة والبحث مع السباحة وتدفعك للسباحة في النهر...

الاغتراب النفسي… وهوية الأنا

د. فيولا موريس عشتُ ولا زلتُ أعيش فترات طويلة من حياتي وأنا مغتربة عن وطني وبلدي الحبيب، وذلك لأسباب متعددة ومختلفة، بعضها متعلق بالعمل والبعض الآخر متعلق بأسرتي. وفي كل الحالات، أشعر بالاغتراب وبالحنين إلى الوطن والمجتمع الذي نشأت فيه، والذي يحمل من الخصائص والسمات المتميزة ما لا يتواجد في...

فتنة السرد عند طه حسين

د. بليغ حمدي إسماعيل تناولنا في العدد الماضي سيرة طه حسين.. مِن عزبة الكيلو إلى القاهرة المحروسة، مرورًا بالجامعة ومرحلة التنور الثقافي في حياة العميد، وصولًا إلى فرنسا.. والتميز والنبوغ، انتهاءً بوصوله إلى مصر الحبيبة. تتناول السطور التالية عرضًا موجزًا لأبعاد وملامح الشهود والحضور الاجتماعي لفكر الدكتور طه حسين؛ في كتاباته...

عندما يكون الحجر قبل البشر

نشأت أبو الخير شيء رائع أن نرى الكنائس مرتفعة شاهقة بمناراتها في كل مكان، وكم هو جميل أن يتم تجميل الكنائس لتكون في أبهى صورة وبما يليق ببيت الرب، لكن أن تتنافس هذه الكنائس ويكون كل همها هو التشييد والبناء للبنايات الملحقة بالكنائس من مكاتب وقاعات متنوعة يتم تجهيزها بكل...

فتى عروس الصعيد

بليغ حمدي إسماعيل تتناول السطور الراهنة عرضًا موجزًا لأبعاد وملامح الشهود والحضور الاجتماعي لفكر الدكتور طه حسين؛ في كتاباته الإبداعية القصصية تحديدًا روايته "دعاء الكروان"، والطرح الفكري المتمثل في كتاباته التنويرية ذات الصبغة التعليمية؛ كتابه "مستقبل الثقافة في مصر" أنموذجًا، محاولة تفسير منتج طه حسين الاجتماعي واستقراء روافده، وصولاً إلى...

القمص سمعان إبراهيم أسد المقطم مضى إلى بيته السماوي

نشأت أبو الخير قبل أن أستطرد في مقالي عن القمص سمعان إبراهيم، أسد المقطم والحمل الوديع تستحضرني آية وردت في (عب13: 7) "اذكروا مرشديكم الذين كلمكم بكلمة الله انظروا إلى نهاية سيرتهم فتمثلوا بإيمانهم" وأيضًا ما جاء في (عبر12: 1) "لذلك نحن أيضًا لنا إذ لنا سحابة من الشهود." لذا...

العلاقات المؤذية … والغفران

د. فيولا موريس كثيرًا ما نقع في صراعات عنيفة بسبب أمورًا تشكلت في داخلنا، وتُعد عاتقًا أمام نمو حياتنا النفسية والروحية. ومن أهم هذه الأمور هي العلاقات غير الصحية وخاصةً العلاقات الحميمة، والتي تمثل لنا رصيدًا كبيرًا من الإحساس بالقيمة والأمان. ويكمن هذا الصراع في أن هذه العلاقات قد تسبب...

ثراء بلا اغتناء وفساد بلا اكتفاء .

أشرف ونيس لم يكن مكتفيًا بما هو عليه حين اخترق البدن بعد مغادرة الحياة ونسماتها، مستشريًا فيه لإرجاع عناصره إلى حالتها الأولى قبل ارتدائها ثياب العيش أرضًا، ولم يكن راضيًا بحاله أو حالته وقت أن فاحت رائحته غير العطرة متخللة كل تفاصيل محيطه، متأففًا منها كل من وطأت قدماه أرض...

التوحش يعري الكل

حسن إسماعيل التوحش يعري الكل كل الشعارات وكل العروش مَنْ ينحت العداء مَنْ يورِّث الكراهية مَنْ يجعل الجميع قنابل موقوتة هناك خبز لا يضيع هناك ملح لا يضيع هناك نور لا يضيع هناك حب لا يضيع. يفيض ويثمر في كل العصور... الظلمة لم تدركه كل امتياز عقائدي أو روحي أو قومي أو أي نيلة بتحسه هو ضد الحب والرحمة والعدل والآخر عندما تحول...

ثلاثية تدمير الحضارة

د. مراد وهبة عنوان هذا المقال له قصة جديرة بأن تُروى بدايتها عام 1979، عندما تحالفت المخابرات المركزية الأمريكية مع أفغانستان إثر الغزو السوفيتي لأفغانستان في 27 ديسمبر من عام 1979، بموافقة من الرئيس الأمريكي جيمي كارتر مع تصريح خاص لبريجينسكي مستشار الأمن القومي لزرع شبكات للإسلام السياسي في جمهوريات...

صلاح عيسى ودفتر الوطن

مدحت بشاي رحم الله كاتبنا الكبير الذي شعرتُ وأنا أكتب بشكل أسبوعي لجريدته الغراء "القاهرة" كم كان الرجل مهمومًا بإخلاص بأحوال الوطن والمواطن، وكم كان مشغولاً بقضايا تحقيق الاندماج الوطني ومناهضة التمييز والعدالة الاجتماعية دون ممارسة "الزعيق" وحنجورية الأداء أو الدخول في مزايدات على حساب الوطن، فضلاً عن مراعاته الرائعة...

نـــوم اليقظـــة

عادل عطية    عندما وصل بوذا إلى مرحلة الاستنارة، سألوه:    هل أنت الله؟    قال: لا!    هل أنت قديس؟    قال: لا!    قالوا: من أنت إذًا؟    قال: أنا إنسان مستيقظ!    تعلّمنا تجاربنا الإنسانية أن الحياة "يقظة"، حتى في نومنا، تريدنا أن نكون متيقظين: نجد ذلك في أحلام النوم!    لكننا أردنا أن نكون...

أبي أنت: الحلقة العاشرة

د. أماني ألبرت تدور القصة في مدينة شوشن عاصمة بلاد فارس في عهد الملك "أحشويروش" المعروف باسم زركسيس الأول الذي حكم 127 مملكة.  (شبنة هو ابن عم الطفلة التي ماتت أمها أثناء ولادتها وسبقها أباها، اتفق شبنة مع عمته رفقة أن تسمى الطفلة اليتيمة هداسا... كانت العمة "رفقة" هي الأم الروحية...

السعادة الدائمة أم الأشياء الفارغة

أشرف ونيس  بحثت عن موطئ قدم لها بين غابر الأزمنة ولحظاتها الآنية؛ تعثرت خطواتها بين مشقة الطرقات وانكساراتها الحادة؛ ضلت الوصول إلى موضع راحتها حيث بيتها ووطنها ومسقط رأسها... وما كان ذلك سوى لكثافة سحب أنهرها ودماسة لياليها الليلاء.... وهكذا باتت (السعادة) خالية من كل ما يضفي عليها بعضًا من...

الديمقراطية ومؤسسات التعليم والتعلم

مدحت بشاي "قرأتُ هذه العبقريات وأعترف بأنني لم أفهم عبقرية عمر ولا عبقرية الصديق لأني وجدته يوازن بين واقعة بدر وبين وقائع نابليون، ولا علاقة مطلقًا بين جيش لم يبلغ ألفي مقاتل وبين جيوش بونابرت الهائلة"!. هكذا صرَّح عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين منتقدًا "عباس العقاد" عبر ندوة تليفزيونية...

القضية العظمى

حسن إسماعيل إخلاء الحب يُظهِر الحب ضعيفًا فتتعثر إخلاء الحب يُظهِر الحب عاجزًا فترفضه وتتمرد إخلاء الحب يُظهِره كأنه غير موجود فتكفر به وتذهب لقوة وقدرة الظلمة لتعاهد وتشرب من الماء المالح ومن القدرة المتوحشة ومن الأنانية القاسية فتنفصل ويظل السؤال لقلب كيانك هل كنت تطلب الحب أم القدرة والتسلط والتميز والفوقية والربح؟! الحياة مش سهلة ومش عادلة وفيها...

ثلاث رسائل لتحريك الإصلاح الديني

مراد وهبة الرسالة الأولى: من محمد عبده إلى تولستوى في 18 أبريل 1904: أيها الحكيم الجليل مسيو تولستوي لم نحظ بمعرفة شخصك، ولكننا لم نحرم التعارف بروحك. سطع علينا نور من أفكارك وأشرقت في آفاقنا شموس من آرائك. ألَفت بين نفوس العقلاء ونفسك. هداك الله إلى معرفة الفطرة التي فطر الناس...

مفيد إبراهيم سعيد حدوتة حب!

القس رفعت فكري سعيد اعتدنا عندما نتحدث عن شخص ما رحل عن عالمنا أن حديثنا كله يبدأ بكلمة «كان»، وهذا معناه أننا نتحدث عن ماضٍ لم يعد له حاضر ولن يكون له مستقبل، ولكن الأمر يكون مختلفًا عندما نتحدث عن العظماء والعمالقة، لأنهم وإن ماتوا وفارقونا بالجسد فإن أعمالهم وإنجازاتهم...

الإحساس بالذنب… وفقدان الهوية

د. فيولا موريس الإحساس بالذنب هو تعبير من الضمير ناتج عن شعور عميق بعدم الرضا عن النفس وهو يصل إلى العقل عن طريق المشاعر، حيث يعتقد الشخص بأنه قام بعمل خاطئ وذلك عندما يرى أن سلوكه وأفعاله لا تتفق مع ما هو يجب عليه أن يفعله، وبتعبير آخر يشعر بتأنيب...

إغراء التنوير.. قميص وتقديس !

الدكتور بليغ حمدي إسماعيل أيها القارئ العربي قد خُدعت طويلًا وأنت تظن أن فولتير هو أهم فلاسفة كوكب الأرض، وتمت دغدغة مشاعرك المنهارة بالفطرة والاكتساب حينما ظننت بحكم قهر التعلم النقلي بأن هذا الفولتير كان مفجرًا للتنوير ونموذجًا خالصًا للتسامح العرقي والديني، والخدعة نكمن في الرهان على مدى وعيك واستجابتك...

حزب الظلام ينعقد من جديد… لذا فالمواطنة الكاملة هي الحل في مواجهة طيور الظلام

نشأت أبو الخير قبل بداية العام الدراسي الجديد صدر بيان من وزارة التربية والتعليم لتحديد ملامح الزي المدرسي تم فيه حظر ارتداء النقاب في المدارس والنص على أن الحجاب ليس إجباريًا بل اختياريًا وبموافقة وعلم ولي الأمر، وأن يكون ولي الأمر على علم باختيار ابنته للحجاب وأن اختيارها لذلك تم...

الضغوط النفسية.. والسوشيال ميديا

د. فيولا موريس لا شك أن من الأمور الهامة والأكثر انتشارًا وخاصة في عصر الإنترنت، معاناة الأغلبية من الضغوط النفسية والتي أصبحت على قائمة كتالوج الصحة النفسية، حيث يتسابق معظم الناس على معرفة كل ما هو جديد من الأخبار كما يحرصون على مشاهدة كل ما يدور حول العالم من أحداث...

سيناريوهات الترسيم الدولي للكرة الأرضية

د. بليغ حمدي اسماعيل لعل أبرز ملامح العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا تغيير خارطة أوروبا الشرقية، والعودة إلى ما قبل انهيار جمهوريات الاتحاد السوفيتي، هذا التغيير قد لا يتصل بأبعاده التاريخية وشراكة الدم والثقافة والتكوين بالقدر الذي يتصل بالضرورة إلى ترسيم جديد يعود بخريطة أوروبا السياسية إلى بداياتها الأولى في...

قانون ازدراء الأديان… هل يُطرح على منصة الحوار الوطني؟

نشأت أبو الخير سبق لي أن كتبتُ مقالًا عن قانون ازدراء الأديان تحت عنوان "الغوا قانون ازدراء الأديان وللأديان رب يحميها"، وأعود للكتابة عنه مرة أخرى بمناسبة ما يُطرح على منصة الحوار الوطني بتكليف من رئيس الجمهورية للتنسيق مع كافة التيارات وفئات المجتمع لإدارة حوار وطني حول أولويات العمل الوطني...

الإنسان الفاضل والمدينة الفاضلة

أشرف ونيس ليس من الظن الصائب الاعتقاد بعدم وجود ما حلم به شعراؤنا وأدباؤنا طوال عهودهم وتاريخهم المنشود ألا وهو "المدينة الفاضلة". وليس من الحكمة التسرع بنفي وجود تلك المدينة قبل الانتهاء من قراءة ما اختلج في ذهني من أفكار معبرة عن أعماقي وقلبي وأحشائي. فهل من وجود لتلك الحدود الأربعة...

الانجذاب لنفس الجنس في التقليد الأرثوذكسي الشرقي للدكتورة هدى دوس

حتى لا نحارب المريض بدلًا من محاربة المرض صدر هذا الكتاب عرض : أشرف أبو جليل عضو اتحاد كتاب مصر صدر كتاب "رجاء وشفاء من الانجذاب لنفس الجنس في التقليد الأرثوذكسي الشرقي" للدكتورة هدى عدلي دوس مقتحمًا منطقة يتحرج الكثيرون من الخوض فيها لظروف التنشئة الاجتماعية. ومزج الكتاب بين التوجهين العلمي والديني...

عاطفة وألقاب..

عـادل عطيـة    في كتاب تاريخ البشرية، فصل ما بعد الميلاد، من صفحة ألف وستمائة وخمسين، إلى صفحة ألف وسبعمائة واثنين – هي مدى عمره – عاش الملك ويليام الثالث الهولندي، وهو في الوقت نفسه: ويليام الأول الآيرلندي، وويليام الثاني الاسكتلندي، وويليام الثالث الإنجليزي، وويليام الرابع النورماندي!    وفى عصرنا، يحمل...

للعشق قلوب مختارة

حسن إسماعيل كل نير ثقيل كان بلا حب خطوة في ألف ميل التيه تنتهي بعجل مظلم على صورتك القسوة لها اكتمال معتم جداً الأنانية تراكم كم وكيف موحش ويكتمل البرد القارص للروح الموحشة محدش بيسمع نفس المقصود من كلامك ناس كتيييير بتسمع نفسها مش المقصود من كلامك بتسمع خوفها وجوعها والشفقة والمقارنة وأحلامها وشجرة معرفتها علشان كده...

وحدة المعرفة في جامعة تورنتو

د. مراد وهبة كانت الغاية المنشودة من عقد المؤتمر الفلسفي الدولي بجامعة عين شمس عن وحدة المعرفة في عام 1980، هي تطوير مناهج ومقررات التعليم الجامعي، ولكن ليس بإدخال تعديلات جزئية إنما باستحداث تغييرات جذرية استنادًا إلى وحدة المعرفة كمدخل لإعادة تأسيس الجامعة في سياق تحقيق التكامل بين المجالات المعرفية...

يوسف جوهر.. وسينما ودراما الواقع

مدحت بشاي "منذ أن دخلتُ في أجواء السينما المصرية ككاتب للسيناريو في أواخر الثلاثينيات، فوجئتُ بأن هناك لغة وأجواء خاصة تسود بين المخرجين والمنتجين في هذه الأيام، وكان عليّ عدم السير قدمًا إلا وفق حسابات خاصة .. جلسنا أمام تاجر البهار الذي سأل بكل ثقة: "هي القصة دي فيها كام...

شمس وضياء، وجود وحياة؛ الحرية

أشرف ونيس اقتحمت الأنفس قلاع الأَسْر الحصينة غير مبالية بغائر الجروح التي خضبت دماء أبدانها حتى تستأثر هي بما تسعى للحصول إليه. وحين ملكت ما حلمت به، نراها وقد فقدت كل ذكريات تحمل كثيرًا من البؤس، فرحًا بالتخلص من القيود المُحكمة -التي لطالما أبكتها فأذلتها- في مقابل تحريرها بل بالأحرى...