الكبرياء

63

ايليا رفعت

الكبرياء هي سبب سقوط زهرة بنت الصبح (الشيطان) (إش14: 12-15)، سقوط الجنس البشري في الخطية (تك3: 4-6)، ومن أسباب عدم الحصول على الغفران (2أخ7: 14). إن طبيعة الناس في الأيام الأخيرة الكبرياء (2تي3: 2)، وهو صفة من صفات الجسد (2كو12: 20)، ومن قلوب الناس تخرج الكبرياء (مر7: 21، 22).

موقف الله من الكبرياء:

1- يقاومها (1بط5: 5؛ يع4: 6).

2- يبغضها (أم6: 16، 17).

3- بيت المتكبريين يقلعه (أم15: 25).

4- المستكبر يشتته (لو1: 51).

5- العامل بالكبرياء يجازيه (مز31: 23).

6- يذل المتكبر (دا4: 37)

صفات المتكبرون:

1. يظلمون “كن ضامن عبدك للخير، لكيلا يظلمني المستكبرون” (مز119: 122)

2. يكذبون “المتكبرون قد لفقوا علي كذبًا” (مز119: 69)

3. يستهزءون “المتكبرون استهزأوا بي إلى الغاية” (مز119: 51)

نتائج الكبرياء:

1. الخصام “الخصام إنما يصير بالكبرياء” (أم13: 10)

2. الكسر “قبل الكسر الكبرياء، وقبل السقوط تشامخ الروح” (أم16: 18)

مصير من يسلك بالكبرياء:

1- يغرق في البحر (فرعون خر14: 26-28)

2- يسكن مع حيوان البر(نبوخذ نصر دا4: 32)

3- يصنعه لغيره ويصلب هو عليه (هامان أس7: 9، 10)

4- يقتل ويؤخذ ملكه (بيلشاصر دا 5)

مظاهر من يسلك بالكبرياء:

1. الله خارج حساباته: “فقال فرعون: من هو الرب حتى أسمع لقوله فأطلق إسرائيل؟ لا أعرف الرب، وإسرائيل لا أطلقه”.‏ (خر5: 2)، “وأجاب الملك فقال: أليست هذه بابل العظيمة التي بنيتها لبيت الملك بقوة اقتداري، ولجلال مجدي؟” (دا4: 30)

2. الناس أقل من إمكانياته (مت20: 20-22)

3. مخدوع “تكبر قلبك قد خدعك أيها الساكن في محاجئ الصخر، رفعة مقعده، القائل في قلبه: من يحدرني إلى الأرض؟‏” (عو1: 3)

إما أن تسير وراء كبرياءك وتكون النتيجة مُرة أو أن تنكر نفسك وتسير وراء الرب وتحصد أروع النتائج “وقال للجميع: إن أراد أحد أن يأتي ورائي، فلينكر نفسه ويحمل صليبه كل يوم، ويتبعني.‏” (لو9: 23)

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا