القضية العظمى

5

حسن إسماعيل

إخلاء الحب يُظهِر الحب ضعيفًا فتتعثر

إخلاء الحب يُظهِر الحب عاجزًا فترفضه وتتمرد

إخلاء الحب يُظهِره كأنه غير موجود فتكفر به

وتذهب لقوة وقدرة الظلمة لتعاهد وتشرب من الماء المالح

ومن القدرة المتوحشة

ومن الأنانية القاسية

فتنفصل

ويظل السؤال لقلب كيانك

هل كنت تطلب الحب أم القدرة والتسلط والتميز والفوقية والربح؟!

الحياة مش سهلة ومش عادلة وفيها كل مطابخ الفوضى والاستغلال والضلمة والعبث وكمان فيها النور والحرية والمعنى والحب

وانت بتختار تتعلم وتنمو أو تغرز وتقيد

انت بتختار نوع حياتك ورحلتك اللي هتعدي هتعدي.

الفاهمون يضيئون

هتكتشف الآن أو هتكتشف فيما بعد

أن ربح نفسك….. القضية العظمى

مافيش ربح آخر وربح معنى وحياة أفضل بلا ربح نفسك أولا

ناس كتييير بتحاول تتغير بس تاريخ القيود وطبقات الزيف المتراكمة والتعود الاستعبادي

والطرق السهلة لتغيير الشكل بالزخارف الدينية والكلام الكبير

وجذب الراحة وصعوبة حساب النفقة وثمن التغيير

كل ده وأكتر بيخلي الناس تخلع من أول ميل في الطريق ومش بتكمل

مسئولية الحب مش سهلة رغم عمقها وجمالها وحريتها

“الانتصار على النفس هو أعظم انتصار ” – أفلاطون

كل الكلام السحري والسطحي بيثبت إن الناس استسهلت وفضلت على الشاطئ

واختارت تقول كلام شكله حلو … بس مش حقيقي

وكل ما تسمع الناس اللي نزلت بحر السباحة بجد وتعرف أن الطريق واعر بحق وحقيقي ومش بتاع كروتة ولا زيف ولا تكرار الكلام بالباطل

هناك كراهية مزيفة وهناك محبة مزيفة

وهناك نار تفحص وتعري وتحرق وتكشف الذهب من القش

هناك سؤال يجذب التيه

وهناك إجابة تغلق نوافذ النور

علشان كده بوصلة التمييز مهمة للغاية

مش كل جوع حقيقي

ومش كل ماء يروي عطش الكيان

من أي شجرة قطفت؟

 قبول الذات المنفصل

البر الذاتي المنفصل

التدين المتعالي المنفصل

الحب الذي بلا آخر حقيقي

فردوس الأناني وجحيم الغضوب.

مهم تسأل نفسك السؤال ده

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا