33.4 C
Cairo
الأحد, يوليو 14, 2024
الرئيسيةفكر مسيحيالمسيح والكنيسة

المسيح والكنيسة

 مايكل ألفي

1- المسيح مؤسسها: “احترزوا إذًا لأنفسكم ولجميع الرعية التي أقامكم الروح القدس فيها أساقفة لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه.” (أع20: 28).

2- المسيح مالكها:  “وإنما إن كان أحد لا يعرف أن يدبر بيته فكيف يعتني بكنيسة الله.” (1تي3: 5).

3-  المسيح رئيسها: “لأن الرجل هو رأس المراة كما أن المسيح أيضًا رأس الكنيسة وهو مخلص الجسد.” (أف5: 23).

4-  المسيح راعيها: “ولي خراف أخر ليست من هذه الحظيرة ينبغي أن آتي بتلك أيضًا فتسمع صوتي وتكون رعية واحدة وراع واحد.” (يو10: 16).

5-  المسيح ساكن فيها: “أما تعلمون أنكم هيكل الله وروح الله يسكن فيكم.” (1كو3: 16).

6-  المسيح يرتبها: “ولكن إن كنت أبطئ فلكي تعلم كيف يجب أن تتصرف في بيت الله الذي هو كنيسة الله الحي عمود الحق وقاعدته.” (1تي3: 15).

7-  المسيح عريسها: “أيها الرجال أحبوا نساءكم كما أحب المسيح أيضًا الكنيسة وأسلم نفسه لأجلها. لكي يقدسها مطهرًا إياها بغسل الماء بالكلمة. لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة لا دنس فيها ولا غضن أو شيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب.” (أف5: 25–27).

إن الكتاب المقدس وضّح صورة المسيح يسوع في الكنيسة من ناحية مكانته وقيمته الحقيقية فيها، فهو كل شيء بالنسبة لها، فالكنيسة الأولى تقدم صورة صادقة لشخص الرب يسوع المسيح الحقيقية، ويجب أن نُكمل هذه الرسالة التي تسلمناها من كلمة الله، ويأخذ الرب يسوع المسيح مكانته فيها، ويُعلن مجده، ونلمس حضوره.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا