33.4 C
Cairo
الأحد, يوليو 14, 2024
الرئيسيةشبابالعناق يحميك من الأمراض.. كم حضناً يحتاجه الإنسان في اليوم؟

العناق يحميك من الأمراض.. كم حضناً يحتاجه الإنسان في اليوم؟

سارة نبيل

العناق من وسائل التعبير عن المشاعر الصادقة والحب، وقد أثبتت الدراسات أن العناق يجعلنا أكثر صحةً وسعادةً. ووفقاً للعلماء، تتجاوز فوائد العناق هذا الشعور الدافئ الذي تشعرين به، إذ يلعب العناق دورًا مهمًا في التخلص من العديد من الاضطرابات النفسية الشائعة. وفي السطور التالية، ستتعرفين على فوائد العناق وكم حضنًا يحتاجه الإنسان في اليوم.

1- العناق يقلل من التوتر من خلال إظهار دعمك

عندما يتعامل صديق أو أحد أفراد الأسرة مع شيء مؤلم أو غير سار في حياته فإن العناق هو أفضل الحلول لهذه المشاعر، حيث يقول العلماء إن تقديم الدعم لشخص آخر من خلال اللمس يمكن أن يقلل من توتر الشخص الذي لا يشعر بالراحة، حتى أنه يمكن أن يقلل من توتر الشخص الذي يقدم الدعم أيضاً.

في إحدى الدراسات التي أُجريت على عشرين من الأزواج، تعرَّض الرجال لصدمات كهربائية مزعجة. وأثناء الصدمات، كانت كل امرأة تمسك بذراع زوجها، وقد وجد الباحثون أن أجزاء دماغ كل امرأة المرتبطة بالتوتر أظهرت نشاطاً أقل، فعندما نعانق شخصاً ما لتهدئته قد تُظهِر هذه الأجزاء من دماغنا استجابة مماثلة.

2- العناق يحمي من المرض

في دراسة أُجريت على أكثر من 400 شخص، وجد الباحثون أن المعانقة قد تقلل من فرصة إصابة الإنسان بالمرض، حيث كان المشاركون الذين لديهم نظام دعم أكبر أقل عرضةً للإصابة بالمرض، وأولئك الذين لديهم نظام دعم أكبر والذين أصيبوا بالمرض كانت لديهم أعراض أقل حدةً مقارنةً بأولئك الذين لديهم نظام دعم ضئيل أو معدوم.

3- العناق يعزز صحة القلب

يمكن أن تكون المعانقة مفيدة لصحة قلبك؛ ففي إحدى الدراسات، قسَّم العلماء مجموعة من حوالي 200 بالغ إلى مجموعتين:

– كان لدى إحدى المجموعات شركاء يمسكون بأيديهم لمدة 10 دقائق متبوعة بعناق لمدة 20 ثانية مع بعضهم البعض.

– المجموعة الأخرى كان لديها شركاء جلسوا في صمت لمدة 10 دقائق و20 ثانية.

أظهر الأشخاص في المجموعة الأولى انخفاضاً أكبر في مستويات ضغط الدم ومعدل ضربات القلب مقارنةً بالمجموعة الثانية، وهي النتيجة التي تؤكد فائدة العناق لصحة القلب وضغط الدم.

4- العناق يساعد في إفراز هرمونات السعادة

الأوكسيتوسين مادة كيميائية في أجسامنا يسميها العلماء أحياناً بـ “هرمون الدلال”، ويحدث ارتفاع بمستوياته عندما نعانق أو نلمس أو نجلس بالقرب من شخص آخر، ويرتبط الأوكسيتوسين بالسعادة وتقليل التوتر. وقد وجد العلماء أن هذا الهرمون له تأثير قوي لدى النساء، حيث يسبب انخفاضاً في ضغط الدم وفي هرمون الإجهاد.

وجدت إحدى الدراسات أن الفوائد الإيجابية للأوكسيتوسين كانت أقوى لدى النساء اللواتي لديهن علاقات أفضل وأكثر تكراراً مع أزواجهن، كما لاحظت النساء أيضاً آثاراً إيجابية للأوكسيتوسين عندما حملن أطفالهن عن قرب.

 5- العناق يساعد في التخلص من المخاوف

وجد العلماء أن اللمس يمكن أن يقلل القلق لدى الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات، ويمكن للمس أيضًا أن يمنع الناس من عزل أنفسهم عند تذكيرهم بموتهم، كما وجدوا أنه حتى لمس جسم جامد مثل الدمية على سبيل المثال ساعد في تقليل مخاوف الناس بشأن وجودهم.

6- العناق قد يساعد في تقليل الألم

تشير الأبحاث إلى أن بعض أشكال اللمس قد تكون قادرة على تقليل الألم. وفي إحدى الدراسات، خضع الأشخاص المصابون بالفيبروميالجيا لستة علاجات باللمس، وتضمَّن كل علاج ملامسة خفيفة للجلد، وأبلغ المشاركون عن زيادة في نوعية الحياة وتقليل الألم. كذلك فإن العناق هو شكل آخر من أشكال اللمس قد يساعد في تقليل الألم.

كم حضنًا يحتاجه الإنسان يومياً؟

نحتاج إلى أربعة أحضان يومياً للبقاء على قيد الحياة، وقد نحتاج إلى 8 أحضان يومياً لحياة أكثر سعادةً، فيما نحتاج إلى 12 عناقاً يومياً للنمو، وفي حين أن هذا قد يبدو كثيراً ولكن الكثير من العناق أفضل من عدم كفايته.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا