20.4 C
Cairo
السبت, ديسمبر 9, 2023
الرئيسيةأسرةالتعامل مع الطفل أول يوم مدرسة.. 10 نصائح مهمة لدعم طفلك

التعامل مع الطفل أول يوم مدرسة.. 10 نصائح مهمة لدعم طفلك

يستعد الآباء والطلبة في جميع أنحاء العالم لأول يوم دراسة خلال هذه الأيام، وهو الأمر الذي يمثل علامة فارقة للآباء والأطفال على حد سواء. اليوم الدراسي الأول هو بمثابة الخطوة الأولي نحو مسيرة الطفل التعليمية، كما يعتبر خطوة هامة في تحديد حياته المستقلة من خلال تكوين الصداقات التي يفترض أن تستمر مدى الحياة. وهنا يصبح التساؤل مطروحًا للآباء عما إذا قاموا بتحضير أنفسهم جيدًا من أجل مساعدة أطفالهم في أول يوم مدرسة ومن هنا نتعرف معًا إلى نصائح التعامل مع الطفل أول يوم مدرسة للأب والأم!

1. التأهيل النفسي للطفل قبل المدرسة ببضع أيام

نبدأ أولى نصائح التعامل مع الطفل أول يوم مدرسة بالتأهيل النفسي للطفل وتشجيعه من الناحية النفسية والبدنية. لهذا يجب على الآباء محاولة التحدث مع طفلهم بكل اللطف والود،

مع وضع خطة موضح بها وقت المذاكرة ووقت الراحة واللعب. ويجب حث الطفل على المشاركة في وضع هذه الخطة بالصورة المناسبة والمرضية له.

2. التغذية السليمة لطفلك

يجب أن تحرص الأم على تحضير صندوق غذاء صحي للطفل وبه خيارات طعام متنوعة بأشكال وأحجام مختلفة،

مع ضرورة وضع ثمرة فاكهة يحبها طفلك على أن تكون سهلة التقشير أو أن تكون مقطعة بالفعل وجاهزة للأكل.

كما يفضل استخدام صندوق غذاء سهل الفتح ومحكم الغلق وبه فتحات تهوية مناسبة لبقاء الطعام طازج.

3. الالتزام بروتين صباحي ثابت ومنظم

تأكد أن تكون منظم قدر الإمكان خاصة في فترة الصباح، ولهذا ينصح بالاستيقاظ مبكرًا قبل طفلك بساعات

حتى تتمكن من تحضير صندوق الغذاء له وملابس المدرسة وما إلى ذلك. وبالتالي، يصبح من الإمكان التعامل

بهدوء مع أطفالك وتحضيرهم لأول يوم مدرسة دون وضع أي ضغوط عليهم. والأهم من ذلك، توفير بعض

الوقت صباحًا من أجل التقاط أهم الصور لتصبح ذكريات العمر التي تبقى لسنوات عديدة.

4. احتوي نوبات بكاء طفلك بحنان

من المتوقع بكاء الأطفال في اليوم الأول خاصة كلما اقترب من المدرسة، ففكرة ترك حضن الأم

والأب تكاد تكون مميتة بالنسبة لنفسية الطفل. لهذا تحكم في قلقك ولا تحاول أن تنقله لطفلك

بأي شكل كان. كلما كنت صبروًا وأكثر هدوءًا سينعكس ذلك على طفلك ويبقى المجال مفتوح لسماع نصائحك.

5. لا تختفي فجأة

حيث يفضل البقاء في حجرة الدراسة لمدة خمس دقائق على الأقل وهذا بإذن من المدرسة. لا تغادر عندما ينشغل طفلك الصغير فهذا يزيد من توتره وقلقه.

لكن حاول أن تودعه بابتسامة واتبع إرشادات المعلم مع بث الطمأنينة في نفسية طفلك وإبلاغه أنك ستعود من أجله في وقت الخروج.

6. التواصل مع المعلمين

يجب أن يكون هناك نقطة تواصل مع المعلمين بالمدرسة بحيث يتم المتابعة معهم باستمرار حول نفسية الطفل ومستواه التعليمي

ومدى قدرته على استيعاب المعلومة، دون شعور الطفل بالحرج أو القلق. وإذا كان طفلك يعاني من قلة التركيز وصعوبة في الإصغاء،

يرجى التعامل بحذر معه وتشجعيه طول الوقت. ومن أبرز القصص الناجحة والملهمة هي قصة “توماس إديسون”

وكيف كان فاشلًا في الدراسة، إلا أن والدته كانت تؤمن بقدراته ولم تحاول توصيل فكرة الفشل إلى ذهنه بل دعمته

وساعدته ليصبح المخترع العبقري الذي يتحدث عنه العالم إلى وقتنا هذا.

7. تعزيز ثقة طفلك بنفسه

تأكد توصيل مشاعر الثقة والفخر لطفلك. قل له كلمات مشجعة، حتى وإن كان طفلك خجول ولا يكون صداقات.

فقط وصل إحساس أنك تؤمن به وتؤمن بقدراته ولا تدعه يشك في نفسه، بل كن له التشجيع خاصة في الأوقات

الصعبة التي قد يمر بها الطفل فنحن نعلم جيدًا أن أول يوم مدرسة يعتبر قاسي لبعض الأطفال.

8. استقبل طفلك بابتسامة

في نهاية اليوم الدراسي، يجب أن يخرج الطفل من المدرسة ويجدك في انتظاره مبتسمًا.

احرص على التحدث معه أثناء الرجوع إلى البيت، وحاول أن تشاركه جميع اللحظات التي مر بها خلال اليوم.

كن مستمع جيدًا ولا تقاطعه، بل شجعه على التحدث أكثر فأكثر. وإذا ظهرت علامات الضيق لديه.

حاول أن ترشده للطريق الصحيح في التفكير بكلمات يسهل فهمها عند الأطفال.

9. الاسترخاء

قم بوضع خطة مفاجئة للطفل في نهاية اليوم الدراسي من أجل منح الطفل مزيد من الوقت للاسترخاء

والدردشة معك حول يومه. يمكنك الذهاب معه إلى الحديقة أو الذهاب لتناول الآيس كريم أو أي شيء يفضله الطفل.

وبهذا نضمن عدم الضغط على نفسية الطفل ويصبح مؤهل لأداء واجباته المدرسية إن وجدت.

10. النوم مبكرًا

ابدأ روتين النوم المبكر مع طفلك أولاً بأول، ولكن مع مراعاة عدم زيادة مخاوف الطفل عند وضعه في الفراش من أجل الاستيقاظ مبكرًا

وملاحقة اليوم الدراسي الجديد ودخوله في دوامة الدراسة التي لا نهاية لها.

وبعد أن تعرفنا إلى نصائح التعامل مع الطفل أول يوم مدرسة للأب والأم وأهم نصائح للدراسة.. استعد الآن لأول عناق، أول كلمة، أول خطوة في أول يوم مدرسة. فمهما تقدمنا في العمر، تبقى هذه اللحظات الجميلة الأهم والأقوى للآباء والأطفال. تأكد أن طفلك يشعر بوجودك في كل خطوة من خطوات رحلة نجاحه!

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا