33.4 C
Cairo
الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةشبابنصائح فعالة للمقبلات على الزواج

نصائح فعالة للمقبلات على الزواج

الاستعداد للزواج عملية أساسية لبناء الحياة الزوجية الناجحة، لأنه يُعتبر البوابة للدخول لعالم الحياة الزوجية وتكوين الأسرة والاستقرار وتحقيق السعادة التي ستكون مرهونة بما تم تحقيقه في هذه المرحلة. وقبل الانشغال بتحضيرات حفل الزفاف وغيره من الأمور التي تأخذ وقتًا وجهدًا كبيرًا، قد يحتاج كلا الشريكين إلى تقوية روابط العلاقة فيما بينهما، وذلك تحضيرًا وتمهيدًا للانتقال إلى الحياة الزوجية بسهولة وسلاسة.

إليكم بعض النصائح المهمة للمقبلين على الزواج

التصرف بواقعية

التصادم مع الواقع من المشكلات التي قد تواجه المقبلات على الزواج، بسبب أوهام الخيال لاختلاف الحياة الواقعية عن الصورة المثالية التي تحملها الفتاة عن الزواج، فهناك مَنْ لديهن بعض التصورات الخيالية المسبقة وغير الواقعية لشريك الحياة بأنه الفارس الذي يمتطي الجواد الأبيض، فكل فتاة لديها فارس أحلامها الذي يعيش في عالم خيالها هي فقط، وربما لا يوجد مثله في عالم الواقع. لذا يجب على الفتاة معرفة أن الحياة الزوجية تختلف عن القصص الخيالية وغير الواقعية، وذلك حتى لا تشعر بالإحباط والخذلان وتصبح حياتها غير سعيدة. كذلك لا بد من الفهم الصحيح للنفس البشرية بما تحتويه من جوانب مختلفة إيجابية وسلبية، فكل فرد لديه من الخير والشر، وهو يوصف بما يسيطر عليه من هذه القوى.

شريك حياتك ليس كل حياتك!

عندما تُقبل الفتاة على الزواج، تقوم بإلغاء كل المحيطين بها بحجة التفرغ لهذه الحياة الجديدة، وبعد فترة قليلة تشعر بالاكتئاب والإحباط، فبمجرد التفكير بكونك أصبحتِ وحيدة تمامًا سيصيبك هذا بالضغط والملل، ولن تستفيدي غير أنكِ أضعت جزءًا محببًا من حياتك، فتظهر المشاكل كثيرًا في البداية. فلا بد إذن أن تعلم كل فتاة مُقبلة على الزواج أن الزواج لا يعني أن تنقطعي وتنعزلي تمامًا عن حياتك السابقة، بل يجب أن تكون لديك مجموعة أصدقاء للتواصل والتفاعل معهم، فشريك حياتك ليس كل حياتك.

التخلص من المخاوف المرتبطة بالزواج

لا بد من التخلص من التوقعات السلبية عن الزواج الناتجة عن الاستماع لتجارب الآخرين الشخصية، وذلك من خلال الحصول على معلومات صحيحة ومن مصادر موثوقة حول الحياة الزوجية، وبناء التوقعات الإيجابية عن الزواج قبل الدخول في مرحلة الزواج.

تشكيل صورة واقعية عن الحياة الزوجية

من المهم رسم صورة واقعية عن الحياة الزوجية بما تحمله من مسؤوليات والتزامات متعددة، وذلك من خلال التعرف إلى الحقوق والواجبات الزوجية والاستعداد للمتغيرات المختلفة، مع تقبُّل وجود بعض الاختلافات في شخصية الزوجين، مما يساعد على إدراك حجم المسؤوليات الزوجية والأسرية والاجتماعية الجديدة.

أهمية المشاركة والتعاون

يجب إدراك أهمية المشاركة والتعاون بين الزوجين في الحياة الزوجية، على أن تكون مبنية على أساس الشراكة التي ينبثق عنها احترام وجهات النظر المختلفة بين الزوجين وتقبُّلها، مع تجنُّب محاولة التحكم في شخصية الطرف الآخر أو فرض السيطرة عليه.

حافظي على أسرار العلاقة

احتفظي بأسرار شريكك مهما كانت بسيطة، وكوني أهلًا للثقة، فأسرارك مهما كانت صغيرة لا تخرج من بيتك، فعليك الاحتفاظ بها وعدم إفشائها لإحدى صديقاتك أو عائلتك بغض النظر عن السبب.

تقسيم المسؤوليات بين الشريكين للحياة المقبلة

من الضروري أن يتم تقسيم مسؤوليات الحياة الزوجية وواجباتها وتقاسم أعباء الأسرة وإدارتها اجتماعيًا وماديًا على كلا الشريكين، ويقوم ذلك على التعاون وتشارك المسؤولية الملقاة على كاهل الطرفين، والاتفاق على موعد هذه المهام ومواعيد إنجازها، لأن هذا التقسيم سيؤدي إلى تنظيم الواجبات، وسيعمل على تقليل التوتر والجهد الذي قد يقع على أحد الطرفين، إضافة إلى معرفة كل من الطرفين إلى حدوده وواجباته.

خلق عادات يومية جديدة للحياة الزوجية المقبلة

على الخطيبين المقبليْن على الزواج السعي إلى معرفة الأمور التي يرغبان أن تسير بها حياتهما الزوجية مستقبلاً، كالاتفاق على موعد الطعام، وممارسة الرياضة اليومية، والخروج والدخول إلى المنزل، وتحديد وقت معين للاستماع لبعضهما بعضًا، والاتفاق المسبق على الزيارات والرحلات، فوضع مثل هذه الجداول سيوفر لهما أكبر وقت ممكن ليقضياه مع بعضهما قبل الانشغال بالإنجاب فيما بعد.

الزواج ليس تغييرًا في العنوان

لا بد من معرفة وقبول أنه سيكون هناك تغيير كلي في حياتك، وهو ليس مجرد تغيير في عنوان السكن أو الأشخاص الذين تعيش معهم، ولكنه تغيير وتجديد في نمط الحياة، وتغيير في الأولويات وفي الإنفاق والادخار وفي العادات أيضًا، وينبغي أن تكوني مستعدة وجاهزة لتقبُّل هذا التغيير والتخطيط له، فذلك يجعل الأمر أبسط وأسهل.

الثقافة الزوجية

بإمكانك أن تستعيني قبل الزواج ببعض الكتب الموثوقة التي تقدم معلومات جادة ومفيدة ومطلوب معرفتها قبل الزواج، ولكن من المصادر الموثوقة أو من الخبراء والمتخصصين فقط، بحيث تخبرك بالمعلومات الصحيحة اللازمة لزواج ناجح والمطلوب تعلُّمها قبل الزواج.

قدمي الدعم لشريكك

قبل الإقبال على الزواج، لابد أن تتعلمي كيف تدعمين شريكك وتشجعينه على تحقيق أحلامه وطموحاته، وأن تحدثيه بكل صدق وصراحة عن المستقبل، ليتمكن شريكك من تحقيق استثمار ودعم يستند عليه لتحقيق أحلامه مستقبلاً. كذلك لا بد من الوقوف بجانبه ضد أي مشكلة من المشاكل أو صعوبة تواجهه، ودعمه ومساندته في ذلك.

الاحترام

لا بد من إعطاء القيمة لشريكك، فيجب أن يعرف الأزواج كيف يحترمون بعضهم البعض، فالاحترام المتبادل فيما بين الأزواج يجعل العلاقة الزوجية علاقة أكثر إيجابية، فالاحترام والتقدير المتبادل يعنيان تقبُّل شريك الحياة المختلف كما هو، وتقديره، واحترام خصوصيته وقيمته وكرامته، كما يعنيان أيضًا احترام حقوقه.

الاتفاق على تقبُّل الاختلاف

ومن أجل استمرار الزواج، من المهم أن نتفق على أن نكون مختلفين، نتفق على أن يترك كل منا الآخر؛ ليكون نفسه، وهو أن نتقبل الشريك المختلف عنا؛ وهذا يعني أن تتقبلي اختلاف شريكك وخصوصيته، وهذه الاختلافات تحتاج لوقت حتى نكتشفها ونتقبلها، وندرك أن بيننا مساحات مشتركة وأخرى لها خصوصيتها، وذلك حتى تصلي لحالة الاحترام الزوجي.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا