23.4 C
Cairo
الأحد, مايو 26, 2024
الرئيسيةتحقيقاتمسيحيون في العراق يطالبون بالتراجع عن سحب المرسوم الجمهوري

مسيحيون في العراق يطالبون بالتراجع عن سحب المرسوم الجمهوري

نظّم المئات من المسيحيين في مدينة عنكاوا، بمحافظة أربيل، عاصمة إقليم كردستان، وقفة احتجاجية أمام كاتدرائية مار يوسف للكلدان الكاثوليك، للتنديد بقرار رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، القاضي بسحب المرسوم الجمهوري بتولية البطريرك والكاردينال مار لويس ساكو رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم، وفيما وصفوا القرار أنه خطوة «لإهانة وإذلال» المسيحيين في العراق، حذروا من تبعات «لا تُحمد عُقباها».

المحتجون قالوا في بيان صحافي إنهم يمثلون «أحزاب وحركات الشعب المسيحي من الكلدان والأشوريين والسريان والأرمن ورؤساء وأعضاء منظمات المجتمع المدني وجميع شرائح المجتمع العنكاوي المسيحي».

وخاطب المحتجون الرئيس العراقي، بالقول: «بوقفتنا الاحتجاجية هذه نُعرِبُ عن استنكارِنا وشجبنا لما أقدمتم عليه من خطوة ترتقي إلى إهانة وإذلال رمز من رموزنا الدينية، ألا وهو أبينا الموقر البطريرك والكاردينال مار لويس ساكو رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم، وذلك من خلال إصدارِكم المرسوم الجمهوري المرقم 31 لسنة 2023، والذي الغيتم به مرسومًا جمهوريًا آخر كان قد صَدر قبل عشرِ سنوات».

وأكد البيان أن «مثل هذه الإهانة لرئيسِ أكبر كنيسة في العراق لَهي سابقة خطيرة ومؤلمة لنا جميعًا، لم تحدث طيلة تاريخ العراق، وستكون لها آثارها وتبعاتها السيئة التي لا تُحمد عُقباها على وجودنا المسيحي بأسره، سواء في العراق أم في المنطقة برُمّتها؛ فهذه السابقة تُعدُّ ضربةً في الصميم، توجّه إلى مكوِّن مسالمٍ مِن قِبل مَن يفترضَ أن يكونَ حامي العراقيين جميعًا».

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا