39.4 C
Cairo
الإثنين, يونيو 24, 2024
الرئيسيةأخبار عاجلمستقبل مسيحية الشرق الأوسط على المحك: رئيس أساقفة كانتربري يدق ناقوس الخطر

مستقبل مسيحية الشرق الأوسط على المحك: رئيس أساقفة كانتربري يدق ناقوس الخطر

في رسالة نشرتها صحيفة “سكاي تلغراف” البريطانية، أعرب رئيس أساقفة كانتربري، جاستن ويلبي، عن قلقه بشأن الوضع الحالي للسكان المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط.

يبدأ رئيس الأساقفة الرسالة بالتأكيد على أن “المسيحيين موجودون في الشرق الأوسط منذ ما يقرب من 2000 عام” وأنهم “المجتمعات المسيحية الأصلية” قبل وقت طويل من وصول الإسلام إلى المنطقة.

 كما يصفهم بأنهم “ناجون” بعد أن تعرضوا للعديد من الاضطهاد منذ العصر الروماني حتى وصول الحكومات الإسلامية. وشدد أيضًا على أن المسيحيين “يواجهون التهديد اليومي بالعنف والقتل والترهيب والتحيز والفقر”.

وأشار ويلبي إلى أن إسرائيل واحدة من الأماكن التي “يعيش فيها المسيحيون بسلام واستقرار”، وأكد أن قاضي المحكمة العليا في إسرائيل مسيحي. كما أشار إلى أن “الوجود المسيحي الصحي في بلدان الشرق الأوسط هو علامة وضمانة للحفاظ على الحرية الدينية لجميع المواطنين”.

ومع ذلك، يعبر رئيس الأساقفة عن قلقه بشأن الوضع الحالي للمسيحيين: “لقد أُجبر مئات الآلاف على ترك منازلهم، وقد قُتل العديد منهم أو استعبدوا أو أُجبروا على التهجير”. على سبيل المثال، يذكر أن السكان المسيحيين في العراق اليوم أقل من نصف ما كان عليه قبل 15 عامًا، وقد دمرت كنائسهم. مثال آخر هو المسيحيون السوريون، الذين انخفض عددهم إلى النصف منذ عام 2010.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا