Home طفل قوانين بابا وماما تعاقب أم تحمي؟

قوانين بابا وماما تعاقب أم تحمي؟

0
قوانين بابا وماما تعاقب أم تحمي؟

قالت نهى غاضبة لوالدتها: “أنا ما زلتُ لا أعرف لماذا تصرين على عدم خروجي مع مجموعة أصدقائي؟” تنهدت ماما وقالت: “نهى! لقد قلتُ لك من قبل. هذا الفيلم غير مناسب لبنت في مثل سنك أن تشاهده.” دفعت نهى الكرسي بعصبية وقالت: “أنا أكره كل هذه القوانين. هذا ليس عدلًا أن تحرميني من أن أستمتع مع أصدقائي.” قالت ماما بحزم: “نهى…”، لكنها لم تكمل كلامها لأن باسم دخل البيت يصرخ متألمًا من قدمه.

قال باسم: “ماما، الحقيني. لقد أصيبت قدمي اليسرى.” قالت ماما بلطف وهي تنظر إلى قدمه المصابة وعليها آثار دم: “ماذا حدث يا حبيبي؟” قال باسم: “كنتُ ألعب مع أصدقائي في الأرض الفضاء التي بجوار منزل أنكل صبري. يبدو أن مسمارًا دخل في قدمي”، ثم بدأ باسم يبكي من شدة الألم وقال: “إنها تؤلمني يا ماما.” قالت ماما: “لا تنزعج يا حبيبي. سأطهِّر الجرح وأضع عليه دواء لقتل الميكروبات، كما أني سأتصل بالدكتور مراد لأسأله إذا كنت تحتاج إلى حقنة تيتانوس.”

ركعت نهى بجوار أخيها الأصغر باسم واحتضنته ثم قالت بغضب: “هذا المكان خطر جدًا. يجب أن توضع عليه علامة خطر حتى ما يحذر الأولاد الذين يلعبون فيه. إنه مليء بالمسامير وأسياخ الحديد. كان يمكن أن يكون جرح باسم أكثر خطورة من ذلك.” قالت ماما بينما كانت تغسل قدم باسم لتزيل آثار الدم والتراب: “لكن باسم كان يعرف جيدًا أنه غير مسموح له أن يلعب في هذا المكان، أليس كذلك يا باسم؟” هز باسم رأسه بهدوء، ثم أكملت ماما: “لكن يبدو أنه هو وأصدقاؤه يستمتعون باللعب هناك. إذًا فيجب أن نعدِّل القوانين ونسمح له باللعب في هذا المكان.” نظرت نهى إلى والدتها باستغراب وقالت: “لا بد أن تمزحين! أنا أعرف أنك لن تغيري القوانين.”

قالت ماما: “ولمَ لا؟ لماذا يجب أن نلتزم بهذا القانون؟” قالت: “أعتقد أنه برغم أن باسم لا يعجبه هذا القانون، لكن هذا القانون يحميه من الضرر. إنه لمصلحته”. هزت ماما رأسها وقالت: “هذا صحيح بالنسبة لكل القوانين التي نقولها أنا وبابا. هذه القوانين ليست لعقابكما ولا لمضايقتكما، لكنها لتحميكما من أي أذى.”

ماذا عنك؟

هل تتذمر بشأن طاعتك للقوانين التي يضعها والداك؟ عندما يطلبان منك أن ترجع إلى البيت في ساعة معينة أو ألا تشاهد فيلمًا معينًا، هل تتهمهما بأنهم قساة ويحاولان مضايقتك أو عقابك؟ الطاعة ليست دائمًا سهلة، لكن تذكَّر أن قوانين الله وقوانين الوالدين هي لحمايتك.

“أيها الأولاد أطيعوا والديكم في الرب لأن هذا حق” (أفسس 6: 1)

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here