17.4 C
Cairo
الأحد, فبراير 25, 2024
الرئيسيةشبابقبل أن تُقدم على الزواج.. نصائح في بداية الحياة الزوجية لحياة سعيدة

قبل أن تُقدم على الزواج.. نصائح في بداية الحياة الزوجية لحياة سعيدة

لعل أهم ما يشغل بال كل زوجين في بداية حياتهما الزوجية هو عيش حياة سعيدة وناجحة وهادئة يملأها الحب؛ فكل حياة زوجية تمر بالعديد من الخلافات والمشاكل وبعض الملل، وإذا كان الزوجان يسعيان خلف حياة هادئة وسعيدة، فسوف يتغلبان على تلك الخلافات ببعضٍ من الحب والمودة والمشاركة.

قد تكون بداية الحياة الزوجية هي أكثر فترة سعيدة يعيشها الزوجان، لكن في الواقع فإن هذه الفترة هي أكثر فترة سيكتشف فيها كلٌ منهما الآخر؛ فتكثر المشكلات في بداية الحياة الزوجية، حيث يعيش فردان غريبان عن بعضهما البعض، ويحاولان التفاهم والتعايش سويًا، ولذا فإن هناك الكثير من الأشياء التي يجب القيام بها لضمان حياة زوجية سعيدة ومستقرة.”

هل يمكن ضمان حياة زوجية سعيدة دائمًا؟ بالطبع المشكلات والخلافات شيء أساسي في أي علاقة، ولكن إذا تعامل الزوجان بطريقة صحيحة، يمكنهما ضمان زواج سعيد يسوده الود والتفاهم. ولذلك يجب اتباع بعض النصائح كي تمر هذه الفترة من دون خلافات، مثل:

ليس الحب هو ما يجعل الزواج يدوم:

• تثبت علاقات الزواج أن ضامن استمرار الحياة الزوجية هو تحويل الحب إلى عادة والاستمرار بها؛ حيث يتكون الحب من ثلاث مراحل: الألفة، والالتزام والعاطفة، لذا حتى لو تلاشى الشغف في العلاقة فإن الالتزام والعاطفة يمكنهما جعل العلاقة تستمر لمدة طويلة.

لا تكن أنانيًا:

• النرجسية والمواقف العدوانية والمزاج الاكتئابي هي أهم أعداء الزواج السعيد؛ يجب أن يكون أساس الزيجات هو “نحن” وليس “أنا”، فالسلوكيات الأنانية من جانب واحد هي من أهم العناصر التي تنهي العلاقة.

احذر من خيبة الأمل في الزواج الجيد:

• ربما يمر الزوجان بخيبة أمل بعد الزواج بسبب تلاشي كل الخيالات التي كان يتخيلها كل طرف عن الطرف الآخر. لذا كن واقعيًا، وتأكد أن الشخص الذي أمامك هو إنسان لديه عيوب وإيجابيات.

• يُمكنك أن تتفهم شريكك من خلال المشاركة في الكثير من الأشياء معًا، فهذا يجعلكما تتقبلان عيوب بعضكما البعض بشكل أكبر.

احذر من الملل:

• في بداية الزواج، يشعر الطرفان بسعادة بالغة، ويكون الحب في ذروته، ولكن قد يصاب الطرفان بملل مع مرور الوقت. ومن أجل الحفاظ على علاقة جيدة لا يصيبها الملل، تأكد من القيام بأنشطة متنوعة مع شريكك كل فترة، حتى لو كنتما ستتشاركان في طهي وجبة لذيذة معًا. كذلك يمكنكما القيام بأنشطة ترفيهية جميلة مثل رحلة الصيد، أو ممارسة الرياضة، أو الرقص، أو الرسم.

• هذه الطريقة ستجعلكما تتشاركان في هوايات جديدة معًا، وتقربكما من بعضكما البعض، حيث تتحول علاقة الحب إلى صداقة قوية تزيد من قوة الرابطة بينكما.

تقاسم المسئوليات من أجل زواج سعيد:

• يجب أن يتقاسم الأزواج المسئوليات بالتساوي داخل المنزل وخارجه، ويجب أن يتم التصرف مع الوعي بأن الأعمال المنزلية وتربية الأطفال لا تخص النساء فقط.

لا تخفِ الأسرار عن شريكك:

• بالطبع وجود مساحة شخصية بين الطرفين مهم جدًا ويحافظ على زواج صحي، ولكن في نفس الوقت قد تؤدي كثرة الأسرار إلى زيادة الفجوة بين الطرفين، لذا لا تخفِ الكثير عن شريكك.

• أيضًا حاولا قضاء الأوقات معًا بطرق مختلفة؛ مثلًا: اجعلا هناك جهاز تليفزيون واحد في البيت حتى تتشاركا مشاهدة التليفزيون سويًا.

خصص وقتًا لعائلتك:

• يجب إعطاء أهمية لزيارة الجيران والأقارب، حيث يجب زيارة عائلتي الطرفين بطريقة متوازنة وتعزيز الروابط الأسرية.

• أيضًا، من وقت لآخر قوما بأنشطة مثل الذهاب للسينما والمسرح والحفلات الموسيقية والنزهات أو العشاء في الخارج. من الضروري أن تخصص وقتًا لعائلتك ولعلاقتك مع شريكك.

* كيفية التغلب على الخلافات الزوجية:

– تحديد الأشياء المملة في حياتك:

تعرفي أولًا على الأشياء المملة في حياتك أنتِ وزوجك، وتناقشا حولها ثم ضعا خطة لتجنبها والابتعاد عن فكرة فتور العلاقة بسبب الملل.

– ابتعدي عن استخدام سلاح الغضب طوال الوقت:

إذا جاء زوجك ليشاركك مشكلاته ويأخذ رأيك في شيء خاطئ قام بارتكابه، تجنبي تعنيفه بكلماتك، ولا تحولي الموضوع للعتاب حول ما فعله، فتلك الأمور من أهم أسباب نفور الرجل من المرأة وتجنُّب الحوار معها، وبالتالي انتهاء علاقتهما. وتجنبي أيضًا سلاح الإلحاح طوال الوقت، فالرجل يمل سريعًا بطبيعته، فلا تكوني سببًا في ذلك بدلًا من أن تكوني سر سعادته وراحته.

– جددا علاقتكما بعمل أشياء جديدة معًا:

قوما بعمل أشياء مثيرة وممتعة، كممارسة الرياضة أو مشاهدة أفلام كوميدية، فهذه الأمور تجدد العلاقة وتعطيها روحًا وحياة. كذلك يمكنك أن تقترحي على زوجك السفر لأماكن جديدة، أو أن تُعدي وجبة جديدة شهية كي تشعريه بالتجديد.

– السهر معًا:

فكرة الخروج والسهر خارج البيت تجدد العلاقة بين الأزواج وتُحدِث اختلافًا في يومهما، فيمكنكما ارتداء ملابس أنيقة وتناول عشاء رومانسي لطيف. اجعلا في خطتكما الأسبوعية يومًا مخصصًا للسهر والترويح عن أنفسكما، حتى ولو بأبسط الإمكانيات.

– قضاء العطلة الأسبوعية في شيء مختلف:

لماذا لا تفكران في تغيير نظام العطلة الأسبوعية وتجلسان معًا للتحاور أو تخرجان للتنزه، بدلًا من قضاء الأزواج عطلة نهاية الأسبوع في النوم طوال اليوم، أو انشغال الزوجة بأمور المنزل وتنظيف البيت؟

– استمتعا معًا بعيدًا عن أصدقائكما:

احرصا دائمًا على اختيار مهارة أو هواية مشتركة بينكما لتستمتعا بها معًا من دون ملل أو شجار، بعيدًا عن أصدقائكما.

– قسِّما يومكما بشكل صحيح:

في بعض الأوقات، يتساءل الأهل عن السبب وراء قلة جلوس الزوجين معًا للتحاور ويرجعان ذلك إلى قلة الوقت، ولكن في حالة تقسيم الوقت بشكل صحيح بين 8 ساعات للعمل و6 ساعات أخرى للنوم، وساعتين للراحة، وساعة واحدة للطبخ، سوف تلاحظين أن المتبقي 7 ساعات، ويمكنكما استغلال هذا الوقت للتحدث مع بعضكما البعض في تفاصيل اليوم، والمشاركة في أشياء تحبانها. وإن كان لا يزال هناك وقت في اليوم فيمكنكما الخروج والتنزه قليلًا، فكلها أمور تجدد العلاقة الزوجية وتبعث فيها الحياة.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا