22.4 C
Cairo
الأحد, فبراير 25, 2024
الرئيسيةصحةعلماء يستنسخون قردا لتسريع الأبحاث الطبية | العدد 221 فبراير 2024

علماء يستنسخون قردا لتسريع الأبحاث الطبية | العدد 221 فبراير 2024

استنسخ باحثون صينيون أول قرد ريسوس، وهو نوع من القردة يستخدم على نطاق واسع في الأبحاث الطبية لأن فسيولوجيته تشبه الإنسان.

ويمكن للقردة المستنسخة في المختبر تسريع اختبار الأدوية، حيث إن الحيوانات المتطابقة وراثيًا تعطي نتائج مماثلة، مما يوفر قدرًا أكبر من اليقين في التجارب.

وفي المحاولات السابقة لاستنساخ الريسوس إما لم تؤد إلى ولادة أو مات النسل بعد ساعات قليلة.

وفي الثدييات، يؤدي التكاثر الجنسي إلى ذرية مكونة من خليط من الجينات من الأب والأم. في الاستنساخ، تُستخدم التقنيات لإنشاء نسخة متطابقة وراثيًا من حيوان واحد.

وتم استنساخ الحيوان الأكثر شهرة، النعجة دوللي، في عام 1996. وأعاد العلماء برمجة خلايا الجلد من خروف آخر لتحويلها إلى أجنة تقوم ببناء خلايا يمكن أن تنمو إلى أي جزء من الكائن الحي. ثم تم زرع هذه الأجنة في والدة دوللي البديلة.

وكتب الباحثون في دورية نيتشر كوميونيكيشنز Nature Communications أنهم قاموا بالإجراء ذاته ولكن مع قرد الريسوس. وقال العلماء إن الحيوان ظل بصحة جيدة لأكثر من عامين، مما يشير إلى أن عملية الاستنساخ كانت ناجحة.

وتعيش قردة الريسوس في البرية في آسيا، وهي موجودة في أفغانستان والهند وتايلاند وفيتنام والصين. ويتم استخدامها في التجارب لدراسة العدوى والمناعة.

وقالت جماعة للرفق بالحيوان إنها “تشعر بقلق بالغ” إزاء هذا التطور. وقال متحدث باسم الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوانات في بريطانيا إن المنظمة تعتقد أن المعاناة التي سببتها الحيوانات تفوق أي فائدة فورية للمرضى من البشر.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا