33.4 C
Cairo
الأحد, يوليو 14, 2024
الرئيسيةأخبار عاجلتسونامي تقترب من البحر الأبيض وتهدد دول عربية

تسونامي تقترب من البحر الأبيض وتهدد دول عربية

وسط حالة التغيرات المناخية التي يشهدها العالم، باتت الكوارث الطبيعية في تزايد بل وتقترب رويدًا رويدًا لتهدم العديد من المدن حول العالم، وتعتبر التسونامي واحدة من تلك المخاطر التي تهددنا في المستقبل القريب.

ضربت سبع موجات تسونامي إسبانيا فقط منذ عام 365 بعد الميلاد، لكن الخبراء يحذرون من أن التسونامي الكبير في طريقه خلال الثلاثين عامًا القادمة.

حذّرت اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو (IOC) من أن تسونامي يزيد ارتفاعه عن متر واحد سيضرب البحر الأبيض المتوسط في السنوات الثلاثين المقبلة.

وذكرت صحيفة “لا رازون” الإسبانية أن منطقة الخطر هي صدع ابن رشد تحت بحر البوران، تقريبًا في منتصف الطريق بين ساحل مالقة وشمال إفريقيا.

يمكن أن يتسبب زلزال هنا في حدوث أمواج يبلغ ارتفاعها ستة أمتار، والتي ستصل إلى إسبانيا في أقل من 21 دقيقة. وفي أفضل السيناريوهات، لن يكون أمام سكان المناطق الساحلية سوى 35 دقيقة للفرار إلى الداخل.

ما مدى خطورة تسونامي البحر الأبيض المتوسط؟

وحدث حوالي 100 تسونامي في البحر الأبيض المتوسط والبحار المحيطة به منذ بداية القرن العشرين، أي حوالي 10 في المائة من إجمالي موجات تسونامي في العالم خلال تلك الفترة.

تعتبر موجات تسونامي في شمال شرق المحيط الأطلسي أقل شيوعًا، على الرغم من أن زلزالًا بقوة 8.5 درجة في عام 1755 تسبب في حدوث تسونامي دمّر معظم لشبونة في البرتغال، وقادس في إسبانيا، وأجزاء من المغرب، ووصل إلى جنوب غرب كورنوال في المملكة المتحدة وأيرلندا.

وفي حين أن تسونامي يبلغ ارتفاعه مترًا واحدًا أو حتى ستة أمتار، قد لا يكون بحجم حدث المحيط الهندي عام 2004، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 230 ألف شخص وتشريد 1.7 مليون آخرين. أو تسونامي اليابان عام 2011، الذي تسبب في خسائر تقدر بنحو 243 مليار دولار (225 مليار يورو) من الأضرار، ستظل حالة طارئة.

وقالت هيلين هيبرت، المنسقة الوطنية لمركز تسونامي في فرنسا (CENALT)، ليورونيوز جرين في وقت سابق من هذا العام: “لا نتوقع أمواجًا يبلغ ارتفاعها 20 مترًا، كما هو الحال في اليابان أو تشيلي أو سومطرة، ولكن نتوقع أمواجًا يصل ارتفاعها إلى متر أو مترين”.

“ما هو خطير للغاية ليس فقط ارتفاع أمواج التسونامي، بل أيضًا تدفقات المياه والفيضانات، التي يمكن أن تسبب أضرارًا للشواطئ والموانئ والشوارع. إذا كان المرفأ صغيرًا والواجهة البحرية منخفضة جدًا، فقد يكون التسونامي أكثر غدرًا”.

وقال باسكال روديل، المنسق الفني في CENALT، ليورونيوز جرين في وقت سابق من هذا العام: “يمكن أن تصل موجات التسونامي بسرعة كبيرة”، قد يؤدي وقوع زلزال قبالة ساحل مالقة إلى حدوث تسونامي يضرب الشاطئ خلال 21 إلى 35 دقيقة.

وأضاف روديل: “في غرب البحر الأبيض المتوسط، إذا حدث زلزال بالقرب من الجزائر، فسوف يعبر البحر خلال ساعة و15 دقيقة”.

وأكد: “أنه بالرغم من أن موجات التسونامي لدينا ليست كبيرة كما هي الحال في المحيط الهادئ، إلا أنك لا تحتاج إلى أمواج يبلغ ارتفاعها 30 مترًا لإحداث أضرار وإصابات”، مضيفًا: “حتى مسافة 50 سم يمكن أن تشكل خطورة على السباحين”.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا