33.4 C
Cairo
الأحد, يوليو 14, 2024
الرئيسيةمنوعات"تدنيس وازدراء أديان".. عقد قران ابنة مفيدة شيحة يثير الغضب بمواقع التواصل

“تدنيس وازدراء أديان”.. عقد قران ابنة مفيدة شيحة يثير الغضب بمواقع التواصل

موجة غضب عارمة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد عقد قران، منة الله عماد، ابنة الإعلامية المصرية مفيدة شيحة، داخل مسجد محمد علي بالقلعة.

وأثارت صور الفرح والفيديوهات الخاصة بالاحتفال والرقص بصحن مسجد محمد علي بالقلعة استياءً شديدًا، ليس من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فحسب وإنما من محبي الآثار الإسلامية والحضارة المصرية.

وكانت المذيعة والإعلامية مفيدة شيحة، حرصت على الاحتفال مع ابنتها قبل انطلاق عقد القران، وشاركت فيديو عبر حسابها على “إنستجرام” وهي ترقص مع ابنتها وخطيبها، وأخرى وهي ترقص بمفردها، معبرة عن فرحتها الشديدة بتلك المناسبة، حيث علقت على الفيديو قائلة: “النهاردة فرحة عمري”، وسط تفاعل كبير من الجمهور ونجوم الوسط الفني والإعلامي.

من جانبه علق الدكتور عبدالرحيم ريحان، رئيس حملة الدفاع عن الحضارة المصرية أن الآثار الإسلامية حرم مقدس مثل المسجد الأقصى ومكة المكرمة ولها حرمتها وقدسيتها.

وأكد ريحان أنه إذا كانت الأفراح تقام بمثل هذه الأماكن الأثرية، فلابد أن تكون خارج نطاق الآثار الإسلامية، وتكون بالخارج وليس بالداخل، مؤكدًا أن صحن المسجد هو جزء من المسجد، قائلا: “البعض يقول إن ما حدث من احتفال خارج المسجد.. ولكن هذا خطأ لأن صحن المسجد هو جزء من المسجد، ويعرف الجزء الداخلي بإيوان القبلة، ولكن أؤكد على أن الصحن الخارجي هو جزء من المسجد لأن المسجد مكون من فناء وتحيط به إيوانات”.

وأكمل رئيس حملة الدفاع عن الحضارة المصرية أن “ما حدث مرفوض تمامًا وهو ضد الأخلاق وضد كل القيم”.

وتابع ريحان أنه يجب محاسبة كل المسؤولين عن السماح لهم بمثل ما حدث، متسائلًا: “من الذي صرح لهم؟”، معلقًا: “أنا أحمّل المسؤولية لمدير عام القلعة ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار”.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا