22.4 C
Cairo
الأحد, فبراير 25, 2024
الرئيسيةشبابالذكاء الاصطناعي يغزو "فيسبوك و إنستجرام" ... كيف ذلك؟

الذكاء الاصطناعي يغزو “فيسبوك و إنستجرام” … كيف ذلك؟

يبدو أن الذكاء الاصطناعي سيغير العالم أكثر من أي شيء في تاريخ البشرية، خاصةً في مجالات التكنولوجبا والتقنية، حيث شغل في الآونة الأخيرة العديد من شركات التقنية العملاقة مثل “جوجل، وآبل، ومايكروسوفت”، وأخيرًا شركة “ميتا” المالكة لتطبيقي “فيسبوك وإنستجرام”.

تأثير الذكاء الاصطناعي

وبالحديث عن الذكاء الاصطناعي، فقد كشفت شركة “ميتا” عن كيفية تأثير الذكاء الاصطناعي على المحتوى المعروض والموصى به للمستخدمين.

وأوضح رئيس الشؤون العالمية في “ميتا” نك كليج أن المعلومات التي ينشرها المستخدمون يجري استيعابها في 22 بطاقة نظام تغطي المحتوى الذي يظهر على حائط المستخدمين وفي القصص التي تختفي بعد مرور 24 ساعة.

ترتيب المحتوى

وأشار كليج إلى أن كل بطاقة توفر معلومات تفصيلية حول أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تقف وراء ترتيب المحتوى الموصى به، وبعض التنبؤات التي يقوم بها كل نظام لتحديد المحتوى الذي قد يكون أكثر ملاءمة لك، بالإضافة إلى عناصر التحكم التي يمكنك استخدامها للمساعدة في تخصيص تجربتك.

كما تغطي هذه البطاقات الخلاصة والقصص والبكرات وغيرها من الأسطح، التي يذهب إليها الأشخاص للعثور على محتوى من الحسابات أو الأشخاص الذين يتابعونهم.

وشدد رئيس الشؤون العالمية في “ميتا” على أن الكشف عن معلومات أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تقف وراء لوغاريتمات “فيسبوك و إنستجرام” جزء من روح الانفتاح لدى الشركة.

وقال إنه لا يوجد توقع واحد لقياس ما هو ذي قيمة للمستخدم، “نحن نستخدم مجموعة متنوعة من التنبؤات معًا للاقتراب قدر الإمكان من المحتوى الصحيح، بما في ذلك بعضها بناءً على السلوك والبعض الآخر بناءً على تعليقات المستخدمين التي تم تلقيها من خلال الاستطلاعات”.

تجربة منتجات “ميتا”

بدورها قالت شركة “ميتا” إن تجربة الأشخاص مع منتجات “ميتا” مخصصة بناءً على نشاطهم، لأنه لا يحب أو يكره الجميع الأشياء نفسها، وقد تتغير الاهتمامات بمرور الوقت.

وأوضح كليج أنه جرى خلال الفترة الأخيرة ملاحظة توسع الشركة في استخدام ميزة “لماذا أشاهد هذا؟” التي تظهر مع الفيديوهات القصيرة في تطبيقي التواصل الاجتماعي “فيسبوك و إنستجرام”.

أماكن مركزية على “فيسبوك وإنستجرام”

وإلى جانب ذلك، أنشأت “ميتا” أماكن مركزية على “فيسبوك وإنستجرام” حيث يمكن للمستخدمين تخصيص عناصر التحكم التي تؤثر على المحتوى الذي يرونه في كل تطبيق. وأضاف كليج: “يمكنك زيارة تفضيلات الخلاصة الخاصة بك على (فيسبوك) ومركز التحكم في المحتوى المقترح على “إنستجرام” من خلال قائمة النقاط الثلاث في المنشورات ذات الصلة، وكذلك من خلال الإعدادات”.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا