39.4 C
Cairo
الإثنين, يونيو 24, 2024
الرئيسيةطفلأنا محتار..إزاي الخطية دخلت العالم؟!

أنا محتار..إزاي الخطية دخلت العالم؟!

ربنا لما خلق الدنيا خلق كل حاجة فيها حلوة وجميلة ومفرحة وكان آدم وحواء مبسوطين جدًا، لكن دلوقتي مش كل حاجة حلوة وجميلة وناس كتير مش مبسوطة.

دلوقتي في مرض وحزن وكراهية وغضب وفي ناس أنانية وشريرة، وكمان في حروب وصراعات.
ليه كل ده بيحصل؟ عشان الخطية دخلت العالم اللي عايشين فيه وأفسدته بعد ما كان جميل.
الشيطان هو عدو الله، والشيطان هو ملاك أخطأ وبقى يحب الشر ويكره الله وعاوز الناس كلها تكون زيه وتكره ربنا وبيوصف ربنا بصفات غلط.

الشيطان شاف ربنا وهو بيخلق الأرض والسما وكانوا حلوين جدًا، وكمان شافه وهو بيخلق ادم وحواء وشاف أنهم من أجمل المخلوقات وقال لنفسه: “أنا هخلي آدم وحواء يكرهوا ربنا زيي ومش هخلي أي إنسان يسمع كلام ربنا.”
الله قدم لآدم وحواء جنة يعيشوا فيها وكان فيها كل أنواع الأشجار والأزهار والطيور وفواكه وكل حاجة جميلة، وعشان ربنا بيحب ادم وحواء قالهم: “تقدروا تاكلوا من كل الشجر ده إلا شجرة واحدة اللي هياكل منها هيموت.” الشيطان عرف الكلام ده وراح قال لحواء: “لو كلتي من ثمر الشجرة دي مش هتموتي، بالعكس هتكوني زي ربنا وهتعرفي كل حاجة وهتعرفي الخير والشر.”

سمعت حواء كلام الشيطان وبصت على الشجرة ولقت ثمرها شكلها حلو أوى وكانت نفسها تاكلها، وكانت فاكرة إنها لما تاكلها هتكون أحسن. أخدت الثمرة وكلت منها وقالت لآدم هو كمان ياكل منها، وبكده هما سمعوا كلام الشيطان مش كلام ربنا وبقوا خاطئين، وبدل ما يكونوا زي ربنا بقوا زي الشيطان، وبدل ما يحبوا ربنا بقوا يخافوا منه وما بقوش مبسوطين زي الأول. ومن اليوم ده بدأت كل الأعمال الشريرة والمحزنة، وفرح الشيطان جدًا لأنه قدر يسيطر عليهم، لكن ربنا زعل لأن آدم وحواء انفصلوا عنه، ومن ساعتها والخطية موجودة في العالم بين كل الناس. لكن الشخص اللي بيحب ربنا فعلًا هو اللي مش بيزعله وبيحاول يبعد عن أي خطية ويكون على صورة الله وما يسمعش كلام الشيطان لأن “الخطية هي التعدي” (1 يو 3: 4).

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا