20.4 C
Cairo
الإثنين, أبريل 15, 2024
الرئيسيةصحةأضرار لا يُستخف بها على أدمغة الأطفال جراء جلوسهم الطويل أمام الشاشات

أضرار لا يُستخف بها على أدمغة الأطفال جراء جلوسهم الطويل أمام الشاشات

 قال العلماء إن قضاء الأطفال الكثير من الوقت أمام الشاشات قد يسبب ضررًا دائمًا لأدمغتهم.

وتؤدي شاشات الهواتف والأجهزة اللوحية والتليفزيون إلى تغييرات في نشاط الدماغ، بالإضافة إلى مشاكل في الأداء التنفيذي، حيث يكافح الأطفال للبقاء يقظين، والتحكم في العواطف والانفعالات والسلوكيات، واتباع التعليمات والاستمرار في المهام، في المدرسة.

وخلال الدراسة، طلب العلماء من الآباء الإبلاغ عن المدة التي يقضيها الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 شهرًا و18 شهرًا، أمام الشاشات كل يوم.

وتم تصنيفهم في مجموعات: أقل من ساعة، ساعة إلى ساعتين، ساعتين إلى أربع ساعات وأكثر من أربع ساعات.

ثم فحص العلماء نشاط الدماغ لدى الأطفال في عمر 12 و18 شهرًا، وشمل ذلك سمات مثل مدى الانتباه والتحكم في الانفعالات في سن التاسعة.

وأظهرت النتائج أن الأطفال الذين تعرضوا للشاشات لفترة أطول لديهم موجات منخفضة التردد أكثر، مطابقة مع كفاحهم للبقاء في حالة تأهب.

وتنمو الأدمغة بسرعة منذ الولادة، لكن الجزء الذي يقف وراء الانتباه والعواطف، قشرة الفص الجبهي، يستغرق وقتًا أطول حتى يتشكل.

ويتعطل هذا النمو بسبب المرور السريع للصور والأضواء الوامضة من الشاشات. وتصاب أدمغة الأطفال بذلك بالارتباك وتكافح من أجل تطوير المهارات المعرفية.

وقال البروفيسور تشونغ ياب سينغ المشارك في الدراسة: “لا ينبغي الاستخفاف بالنتائج لأنها تؤثر على تنمية الأجيال القادمة”.

مقالات أخرى

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا