30.4 C
Cairo
الإثنين, يونيو 24, 2024

أراء

الجِينُوم وفَيروس التَّعلِيمِ

د. بليغ حمدي اسماعيل  أنا لا أصدق أية معلومات تنشر في صحيفة أو تطبع داخل كتاب طبي أو علمي متخصص أو شعبي يصدره أحد المشعوذين المحسوبين على مجال الطب والعلاج والعلوم كرهًا لا طوعًا، لا سيما تلك المعلومات التي تتعلق بكيفية تنظيم عمل الجينات البشرية وخصوصًا حينما تأتي مثل هذه...

التوازن النفسي بين العطاء والابتزاز العاطفي

د. فيولا موريس جاءتني تبكي بشدة، وذلك بسبب عدم قدرتها على التواصل مع شريك حياتها الذي ارتبطت به بعد قصة حب استمرت لسنوات طويلة، منحته خلالها كل ما تملك من طاقة سواء على المستوى النفسي من مشاعر وعواطف، أو على المستوى المادي بكل صوره. ولكن مع مرور الوقت، أصبح هذا...

الغوغاء يعودون مجددًا للاعتداء على المسيحيين… هل تحولت المنيا إلى إمارة داعشية؟

نشأت أبو الخير أقباط بسطاء مسالمون يعيشون فترة الصوم الكبير ويستعدون لاستقبال عيد القيامة المجيد ويتخيلون أن أشقاءهم في الوطن سيأتون لتقديم التهاني لهم بالعيد ولم يدر بخلدهم أن هناك هدية من نوع آخر لهم بمناسبة العيد تنتظرهم فإذ باعتداء غاشم يشنه المتطرفون المتشددون على مسيحيي قرية الفواخر بالمنيا وعلى...

جنوح الطرقات في قدسية العلاقات

أشرف ونيس تبهت العلاقات حين لا نضع اعتبارًا لقدسيتها كما لا نكترث لهالتها التي تغلف ما تكنه تلك العلاقات من حنين وصدق واحترام. فما أكثر سيرنا على جوانح الطرقات وقت ارتفاع أعناقنا تكبرًا وشموخـًا عن اقتراننا بغيرنا، غير عابئين بنشاط العقل وقت تعانقه مع القلب وانفعالاته؛ مكونة المشاعر التي توجه...

التكنولوجيا

د. مراد وهبة والسؤال إذن: ما التكنولوجيا؟ قد يبدو فى البداية أن ثمة سذاجة فى إثارة هذا السؤال بحكم شيوع هذه الكلمة إلا أن الأمر ليس كذلك بحكم تعدد تناولها فى مختلف الأزمنة. ومن هنا يلزم التساؤل عن مفهوم هذه الكلمة على نحو ما ارتآها أرسطو باعتباره أول مَنْ تناولها...

المفاهيم التربوية والصحافة المتخصصة

مدحت بشاي أسعدتني في الفترة الأخيرة مطالعة موجز دراسة بحثية تحليلية هامة بعنوان "المضامين التربوية في قضايا الخطاب الديني المسيحي بالصحافة القبطية"، وهي دراسة من إعداد الباحثة "أسماء عبد السلام أحمد" وزميلتها "فيفيان فتحي باسيلي" المدرستين بكلية أصول التربية جامعة الفيوم.  تؤشر الدراسة إلى أهمية البحث عن المضامين التربوية بقضايا الخطاب...

هاوية الوحدة الموحشة

حسن إسماعيل كل معنى في متناول اليد ويقطف بسهولة ويسر... هو معنى على صورتك وشبهك كل معنى عميق ومغاير ومش في متناول اليد ويحتاج للتغيير والسباحة والنحت... هو معنى على صورة الحب. علشان كده الميل الثاني غير الميل الأول غياب البصيرة يجعلك تنتظر ما هو موجود وحاضر بجوارك. هناك يكون عبور الكرام على المعنى...

ثقافة الاختلاف في تخالف الثقافة

أشرف ونيس ما أجمل التنوع وما أعذب تواجد الاختلاف، لم يخلق الله الاختلاف بين الأشياء عبثـًا، لكن في الاختلاف -بين ما هو معروف بين البشر- فلسفة يعز على الكاتب عدم فهم وتفهم الكثيرين لها....، وما تعدد الألوان في لوحة ما سوى خلب أنظار من يتطلع إليها، مرتشفـًا إحدى رشفات الإرواء...

عادل إمام زعيم الفن العربي

نشأت أبو الخير الزعيم هي الصفة التي صاحبت النجم الكبير عادل إمام عندما لعب بطولة مسرحية "الزعيم". وفي مطلع هذا العام، حضر ابنا الزعيم، وهما المخرج رامي إمام الابن الأكبر والفنان محمد إمام الابن الأصغر، حفل توزيع جوائز صناع الترفية 2024، والذي أقيم يوم 20 يناير في نسخته الرابعة والتي...

اضطراب التقلب المزاجي

د. فيولا موريس يُعتبر اضطراب التقلب المزاجي من الاضطرابات الشخصية المعروفة والمنتشرة بين أغلب الناس، ويعاني منه كل من الرجال والنساء بدرجة متساوية. وهو اضطراب حدي بمعنى أنه يقع على حدود الاضطرابات العصابية والاضطرابات الذهانية، وهو ما يُعرف بـ Borderline Personality Disorder (B.P.D)، وهو يختلف عن الاضطراب الوجداني المعروف بـ...

إشكالية الفصل بين الدين والدولة

د. بليغ حمدي إسماعيل مضطر إلى افتتاح السطور بحديث قصير مقتضب عن غزة. فالصورة أبلغ حينما نريد توصيف مشهد غزة؛ قتلى، شهداء، مصابين، ضحايا أبرياء، ثكلى لا طاقة لهن بشغف الحياة التي باتت منتهية الصلاحية، مستشفيات استحالت شبه مقابر جماعية بانتظار إغلاقها طوعًا، خراب مستدام لا أظنه يستقيم ربما من...

مسار كلمة “النهضة”

د. مراد وهبة شاعت هذه الكلمة في القرنين الخامس عشر والسادس عشر، وكانت تدل على تناول مفهوم الطبيعة ونظرية المعرفة في سياق فلسفة كل من أفلاطون وأرسطو، وليس في سياق فلسفة العصر الوسيط، باعتبار أن فلاسفة هذا العصر لم تكن إلا فلسفة سفسطائية كسولة مكتوبة بلغة لاتينية تبدو وكأنها لغة...

القيامة … وأيقونات الإبداع الروحي

مدحت بشاي "أتعشى معه وهو معي" في الإيمان المسيحي: المسيح أخذ عشاءنا وأعطانا عشاءه؛ بادلنا حبًا بحب وطعامًا بطعام؛ حبه لنا أنه مات من أجلنا، وحبنا له أننا نحيا له ومعه ونخدم اسمه القدوس؛ طعامه الحياة وطعامنا الموت؛ مات لنحيا، وحيينا ونحن مستحقون للموت؛ الحي صار ميتاً والأموات نالوا الحياة، فقيامة...

التوظيف الربحي

حسن إسماعيل هتكتشف مع الوقت إن مفيش خطوة قلبك عملها لم تبنِ أو لم تهدم في كيانك مفيش خطوة قلبك عملها لم تفتح نافذة نور أو لم تغلق نافذة في وجه النور في كيانك نمو لخضار روحك أو تجريف لروحك نبض يجذب نبض لقلبك أو خوف يطرد نبض من قلبك معنى يطرد عبثًا أو...

قاع التعالي وأرض الافتخار

أشرف ونيس قد يتنازل المرء منا ويغفر لمن أساء إليه، إلا أن إساءة التكبر وخطيئة التعالي لها جرحها وأثرها وتأثيرها على الغير بشكل مختلف عن مثيلها من أشكال التدني الأخلاقي والانحطاط القيمي. فرغم أننا لا نريد أن نغالي في مدى فظاظة ذلك الشعور وتلك المشاعر، إلا أن تردي انتهاجها لا...

الكنيسة وتقاليدها… والمبدع ومنحوتاته

مدحت بشاي لا شك أن المتابع لفلسفة الإدارة الروحية والعملية التي انتهجها قداسة البطريرك تواضروس الثاني لتفعيل عمل منظومات التعليم الكنسي، وإدارة فعاليات الخدمات الروحية، والاشتباك الإيجابي والمثالي مع أجهزة الدولة، والتفاعل المفيد مع وحدات المجتمع المدني، والعمل على دعم إفشاء حالة من السلام الاجتماعي، حتى في أقسى ظروف مواجهة...

المعرفة

د. مراد وهبة كان "مسار فكر" هو عنوان كتاب كنتُ قد أصدرته في عام 2011، واعتبرته الجزء الأول من غير أن يكون في ذهني الجزء الثاني الذي يمكن اعتباره مكونًا من تفكيك الفكر إلى كلمات، ثم تحليل مسار كل كلمة لمعرفة بدايتها ومسارها. ويكون هذا إثراء للفكر ذاته ومزيدًا من...

من يجلد ذاته.. يرجم غيره

حسن إسماعيل أرواح السند والمعية والرفقة والونس بصيص النور عكاز ليلك مرشد الخفاء المحتجب الحاضر شاطئ الغرق طعم الأبد حضن التيه المسكنات تحافظ على المرض طازج في الحفلة التنكرية للجمع.. الأقنعة قيد والذات حربائية تحترف الشماعات.. للبقاء المُلطخ بالموت "من الأشياء المهمة التي أُذكر بها نفسي دائمًا، هي أن مشاعرنا تُحترم ولكن لا تُطاع." -  جوان ديديون وأنت بتعبر عبور الكرام على...

الدين والدولة.. من التصنيم إلى التنوير

د. بليغ حمدي إسماعيل مضطر إلى افتتاح السطور بحديث قصير مقتضب عن غزة؛ فالصورة أبلغ حينما نريد توصيف مشهد غزة؛ قتلى، شهداء، مصابين، ضحايا أبرياء، ثكلى لا طاقة لهن بشغف الحياة التي باتت منتهية الصلاحية، مستشفيات استحالت شبه مقابر جماعية بانتظار إغلاقها طوعًا، خراب مستدام لا أظنه يستقيم ربما من...

حسن الصباح وغسل الدماغ وصناعة الانتحاري

خالد منتصر اندهش البعض من سهولة تجنيد أتباع حسن الصباح وغسل أدمغتهم للقيام بعمليات انتحارية، وكيف أن ابن سيحون تم جلده بقسوة وبعدها قبّل يد حسن الصباح ودعا له!!!، هناك دراسة مهمة للدكتور ياسين حسن من الممكن أن تضيء لنا هذا السلوك وتبدد دهشتنا، ملخص الدراسة هو أن علم النفس...

قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين… هل يحل مشكلات الطلاق لديهم؟

نشأت أبو الخير تُعد مشكلة الطلاق لدى المسيحيين في مصر من أكثر المشكلات الاجتماعية تعقيدًا، وهي تؤرق أعدادًا كبيرة من الأسر القبطية؛ إذ لا يُسمح بالطلاق في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وهي من أكبر الكنائس في مصر، إلا لـ "علة الزنا" أو لتغيير الملة، أي الانتقال إلى طائفة أخرى، أو لتغيير...

أكتب لمصر متضرعًا كما أتضرع لها محبةً

أشرف ونيس لم يكن لطائر العنقاء بأسطورته الخالدة شيء من الامتلاك لواحدة من أعظم ملكات الإنسان قاطبة ألا وهي (التخيل) حين حمل على أجنحته سلام البشر وأمانهم وسار بهما في طريقه من حيث لا نعلم أين هو الطريق!!! مصر، لا بل مصرنا، بل بالأحرى نحن، فلقد ذاب الفرق بين ما نعيش...

الخروج الكبير للمنتخبات العربية من بطولة الكان

نشأت أبو الخير أسدل الستار على ختام فعاليات النسخة 34 لكأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في الفترة من 13 يناير حتى 11 فبراير بكوت ديفوار، وحفلت بالكثير من الأحداث التي كان أبرزها ما شهدته النسخة الحالية من انتكاسة حقيقية للمنتخبات العربية المشاركة وهو ما يمكن أن نطلق عليه الخروج الكبير...

في تأسيس المصطلح

د. بَليغ حَمْدِي إسْمَاعِيل ثمة شواهد تحدد العلاقة التاريخية بين الدين والسياسة، وهذه العلاقة التي طالما شهدت حالات من الصراع الدائم بين التنوير والراديكالية المتمثلة في التطرف العقائدي المفرط، لكن قد تتجاوز حالة الصراع من سجالات الكتب والمناقشات وصراع الفضائيات بين الفريقين إلى الساحة الأكاديمية وهنا تصبح الظاهرة المستدامة أكثر...

الحب باسبور العبور

د. فيولا موريس احتفل العالم كله في الفترة الماضية بعيد الحب (الفالنتين)، وهي الفترة الزمنية التي يعبِّر فيها كل منا عن قوة المشاعر والأحاسيس تجاه الآخرين، سواء كانوا من الأحباء أو الأهل أو الأصدقاء. وتتلخص صور المحبة في الهدايا ذات اللون الأحمر الذي يعبِّر عن التهاب العواطف والمشاعر. ولكن مجرد...

إرهابيون وسيكوباتيون ومتوحشون

د. مراد وهبة وإذا حذفت لفظ "إرهابيون" من عنوان هذا المقال يصبح المقال عنوانًا لكتاب صدر عام 2017 لعالِم إنجليزي اسمه كرستوفر بريدي، كان مؤسسًا ومديرًا لمعهد البحوث الجنائية. والعنوان الرئيسي لكتابه "التحدث مع سيكوباتيين ومتوحشين" أما العنوان الفرعي فهو "رحلة في عقل شرير". وإذا حذفت لفظ "متوحشون" مع لفظ...

في ذكرى ميلاده..”سلامة موسى”… ومجتمعه الفكري

مدحت بشاي "المنبت الذي لا عِلْمًا قطع ولا أدبًا أبقى"... هكذا وصف "عباس العقاد" شخص ورحلة "سلامة موسى" الأدبية والفكرية: "إن سلامة موسى أثبت شيئًا هامًا؛ هو أنه غير عربي"، ومتهكمًا: "إن العلماء يحسبونه على الأدباء والأدباء يحسبونه على العلماء؛ لهذا فهو المنبت الذي لا عِلْمًا قطع ولا أدبًا أبقى".....

وهبت الرياح

حسن إسماعيل مَنْ يعرف الوجد لا تحاصره وحشة الوحدة.. ولا تقرع أبواب قلبه الرياح.. ولا ينبت الشوك أسفل نافذته ولا في حديقته الخلفية... ولا يتوب نني عينيه عن الرقص والبكاء.. في الوجد معية لا تتركك تذبل.. فالعشق براح.. لا يحمل صدى الوحشة يتخطى ظلك بمراحل وبعمق تجهله الدهشة..... فنزل المطر وجاءت الأنهار وهبت الرياح جاء فحص كيانك وتعرية الزخارف وكل الشعارات تقف عاريًا على...

لم يردعه القديم، كما لم يحجمه الحديث؛ الإنسان!!!

أشرف ونيس إلام توجهنا رغباتنا وتطلعاتنا في أيامنا هذه، أفلا نتعقل نحن البشر؟ كلا! فلقد أثبتت الدهور بخبراتها التي زينت رؤوسنا بأبيض اللون؛ بأن الإنسان كما هو على طول أزمانه، لم يغيره تقدمه كما لم ينقذه تأخره!!! لحقه الخطأ؛ من جعل من غابر الأزمنة السالفة نبراسًا لحميد الأخلاق دون غيرها من...

شعب كنيسة الأنبا صموئيل بأبيس الثورة يستغيث برئيس الوزراء

نشأت أبو الخير  في مقالي السابق نوهتُ إلى أنه مع نهاية كل سنة ميلادية يتوقف المرء أمام ما يسمى بحصاد العام يتأمل شريط الأحداث التي جرت، وتكون له وقفات في محطات لأحداث بارزة جرت، وتناولتُ فيه قضيتي الشهيدين القمص أرسانيوس وديد والشاب راني رأفت بالضبعة. وأعود في هذه السطور لأتناول...

مفاتيح لقهر الاكتئاب

د. فيولا موريس مضى عام كامل من العمر كان يحمل من الأوقات السارة والممتعة القليل منها، بينما أغلب الأوقات سادها الألم والمعاناة، وذلك ليس على المستوى الخارجي فقط، بل أيضًا على المستوى الشخصي. فعلى المستوى الخارجي، شاهد العالم بأسره الحروب القائمة في كل بقعة من بقاع العالم شرقًا وغربًا، والتي أسرعت...

التَّرْكِيْبُ النَّفْسِيُّ لِلجَمَاعَاتِ الإرْهَابِيَّةِ

د. بليغ حمدي اسماعيل  لأنها ليست الأكثر غموضًا فهي سريعة السقوط وقليلة الصمود إزاء إحداثيات الوطن، هكذا يمكن توصيف حال ومقام تيارات الإسلام السياسي أو الجماعات السيسيودينية التي اعتلت صدارة المشهد السياسي منذ استقرار الانتفاضة الشعبية في يناير 2011 حتى وقت سقوطها الشعبي في يونيو 2013، وبرغم أن الصورة الإعلامية...

لماذا تصاعد الإرهاب؟

 د. مراد وهبة أجاب عن هذا السؤال الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الثامن للشباب الذي انعقد في 14/9/2019، وجاء الجواب على النحو الآتي: باستثناء الثوابت فإن الخطاب الديني في العالم الإسلامي المكون من 55 دولة متخلف في تفسيراته سبعمائة عام، لأنه مصطدم مع الحياة ومع الإنسانية ومع التطور. ثم...

لعلها قراءة إيجابية لرسائل المسيح

مدحت بشاي لعل أهم ما ينبغي أن نتذكره ونحتفي به بعد الاحتفال بأعياد الميلاد المجيد وعيد الغطاس وغيرها من الاحتفاليات الروحية أن نعاود قراءة رسائله العظيمة إلينا، والتي من أهمها ضرورة التشابك الإيجابي والتفاعل المثمر والبناء واتخاذ المواقف والقرارات الناجزة في كل ردود الفعل الأرضية، ففي عصره تم نبذ المولود...

كنتُ أعمى

حسن إسماعيل خارج كل توقع خارج كل تصور كان الفصل الثالث الفصل الثالث رفاق الأبد "معظم الناس لا يريدون الحقيقة حقًا. إنهم يريدون فقط تطمينًا مستمرًا بأن ما يؤمنون به هو الحقيقة." – أوشو مَنْ يبصر بعد العمى لا يعثِّره صراع الخنادق وحكمة الوهم لا ينتمي لزيف التفوق والتعالي كيف يتكبر أعمى على عميان مثله مَنْ لا يستحق البصيرة يعرف...

الحقائق ليست بعيدة!

عـادل عطيـة    كل مَنْ شاهد الفيلم المصري "طباخ الرئيس" وجد القصة مليئة بالمغامرة، والألم، والشجاعة، والمرح، والحب، وأعمق المشاعر الإنسانية، وتمنى أن يكون هو هذا "الطباخ" الذي يُعبِّر عن الأكثرية المقهورة المحرومة، وأن يكون هو همزة الوصل بين الرئيس وشعبه، فينقل له نبض الشارع وآلام الناس، وهمومهم ومشاكلهم الحقيقية...

كان وسيبقى دربًا للحياة: الأمل

أشرف ونيس هممنا بإرساء أمن وأمان وتواصل في درب ذي (الحياة) من دون رجاء لها، فإذ بأعمارنا وقد همت بنا من دون ما تقدمه لنا مقدمًا، بأن الزمن من دون أمل كان وسيبقى كهفًا مترفعًا فوق ساحات ما تدنى عنه، بجبال لا تدركها أرضنا، لكنها قمم قد تهاوت من ضيائها،...

إرهاب العقل

د. مراد وهبه في 28 نوفمبر من عام 2001، أى بعد أحداث 11/9 بأقل من ثلاثة شهور، عقدت جمعية الاختيار الحر الكاثوليكية ندوة في البرلمان الأوروبى تحت عنوان: دور الدين في صياغة السياسة الدولية. ومغزى العنوان، في رأيي، يكمن في أن الدين له دور مماثل في هذه الصياغة ولكن بشرط...

انتصروا بخوفكم!!

عـادل عطيـة    يا شعب مصر!    اخترتم خوفكم من النيل المتكبر العنيد، واندفاعه الشديد، وقوة بطشه؛ فانتصرتم به، وكانت لكم الأرض ربوع ثمار، وخير!    اخترتم خوفكم من الليل وسواده؛ فانتصرتم به، وأطلقتم على أرضكم الأرض السوداء، وتزيّت نساؤكم في القرى والنجوع بالزي الشعبي الأسود الوقور!    اخترتم خوفكم من الآفات الزراعية؛...

المؤسسات الدينية والأمن الفكري

مدحت بشاي معلوم أن لِلدِّين قوة غير قابلة للمنافسة على الصعيد الإنساني، لأنه يوفر القاعدة الفكرية التي يستند إليها الاجتماع الإنساني. ولعل في تنوُّع الديانات واختلافها ما من شأنه الدفع في اتجاه دعم وسائل التعارف والتعاون وتحقيق التكافل الاجتماعي، إذ إن طبيعة الدين تترك تأثيرًا إيجابيا في هذا السياق، وذلك...

مَنْ يختار ربح ذاته

حسن إسماعيل "كل أنواع الحكمة موجودة في الخير." – كونفوشيوس الذكريات الحميمة لا تتبخر لا تقطن الماضي لا تعرف الناسخ والمنسوخ حاضرة حضورًا كليًا تفعل فيك فعل السر والأبد كيانك هو بيتك وطنك ينحت رويدًا رويدًا حديقة وطريقًا ونهرًا وكوخًا خشبيًا معتقًا بالنبيذ ورفاقًا من هنا ومن هناك لا يوجد موت بل رجاء لا يوجد خراب بل روح يلهم ويحرر سحابة...

السَّمَكُ لا يَطْفُو مِن بَحْرٍ مَيِّتٍ

د. بليغ حمدي اسماعيل  بدأت حرب المياه بصورة واضحة يقينية لا تقبل الشك؟ هذا السؤال يتم طرحه وتداوله بشكل لم يعد حصريًا منذ إعلان دولة إثيوبيا بدء ملء سد النهضة الذي بات معروفًا بأن أيادٍ صهيونية هي التي وقفت وراء إنشائه من أجل تضييق الخناق على مصر تحديدًا، وإعادة فكرة...

اضطرابات الشخصية الحدية

د. فيولا موريس قد نلاحظ على بعض الأشخاص أعراض مختلفة تشير إلى معاناتهم من اضطرابات في الشخصية، ولكنها لا تصل إلى حد الاضطراب العصابي، والذي يتمثل في القلق والخوف والوسواس أو الاضطراب الذهاني، وذلك مثل الشيزوفرنيا والبارانويا وثنائي القطب، ولكنها تُعتبر في منطقة وسطية بين الاضطرابات العصابية والاضطرابات الذهانية، وتُعرف...

قضية الشهيد القمص أرسانيوس وديد لن تموت ولن يضيع دمه هدرًا

نشأت أبو الخير مع نهاية كل سنة ميلادية، يتوقف المرء أمام ما يُسمى بحصاد العام يتأمل شريط الأحداث التي جرت وتكون له وقفات في محطات لأحداث بارزة جرت. وسأتناول في هذه السطور حدثين هما مقتل القمص أرسانيوس وديد ومقتل الشاب القبطي راني رأفت. في إطار متابعتي للقضية التي هزت الرأي العام...

خواطر تلميذ في مدرسة الحياة

أشرف ونيس تعثرت معرفته بعدم الحقيقة وقت أن اقتنع عن دون خبرة سابقة منه، أن ما اكتسبه من معرفة مؤيدة بالورق بكل ما هو مدون عليه كان هو الإقرار الأوحد والوحيد بأنه ذات (وعي وإدراك)!!! لكن سرعان ما سيكتشف بأنه واقف عند نهر فاقد لكثير من روافده ومنابعه ومنها: - نبع المعرفة...

الإرهاب حديثًا

د. مراد وهبة في بداية نشأته، كان مصطلح الإرهاب ملازمًا للثورة الفرنسية التي اشتعلت في عام 1798، ثم جاء تعريفه في قاموس لاروس الصغير في عام 2005 بأنه "جملة الأفعال العنيفة التي تمارسها منظمة ما لخلق مناخ من عدم الأمان، سواء بالنسبة للدولة أو بالنسبة للمجتمع." ومثال ذلك ما حدث...

صلاح البشر والتنشئة الوطنية

مدحت بشاي إن متابعة الأحداث الدامية الأخيرة، وما أفرزت من مظاهر انهيار القيم الأخلاقية، وغياب متطلبات إعمال قيم الرحمة، وما حل من خراب للديار الفلسطينية من قِبل نفوس خربة لبشر أوغاد ما باتوا بشرًا بعد إعلانهم تلك الحرب غير المسبوقة في بشاعتها حيث استهداف المرضى بقصف المستشفيات بمن فيها والأطفال...

نداء ديسمبر

عـادل عطيـة    يا مَنْ تطاردون ديسمبر على أوراق كتاب الأيام، وتكسرون وراءه ألف مصباح مضيء ومصباح، ليكون جزءًا من الظلام، وجزءًا من الماضي... اعلموا أن الظلام لا يزال ممسكًا بأهداب أفكاركم المتنازعة، والماضي لا يزال حرًا طليقًا في ذواتكم المتمردة!    يا مَنْ تحتفلون بالنبضات الأخيرة الموءودة في قلب ديسمبر......

هناك بشر بيوت ملجأ

حسن إسماعيل الكلام عن السباحة مش هيخليك عارف طعم الملح ولا رهبة الغرق ولا مهابة مواجهة الأمواج ولا سلام الطفو يعني هتفضل في خانة شُبِّه لهم هتفضل تكرر كلام بالباطل هتفضل بظل حقيقة الإجابة الكاملة مش موجودة وضد السباحة اليأس واللا إجابة واغتيال السؤال ضد السباحة الرضا والقبول والرحمة والبحث مع السباحة وتدفعك للسباحة في النهر...

الاغتراب النفسي… وهوية الأنا

د. فيولا موريس عشتُ ولا زلتُ أعيش فترات طويلة من حياتي وأنا مغتربة عن وطني وبلدي الحبيب، وذلك لأسباب متعددة ومختلفة، بعضها متعلق بالعمل والبعض الآخر متعلق بأسرتي. وفي كل الحالات، أشعر بالاغتراب وبالحنين إلى الوطن والمجتمع الذي نشأت فيه، والذي يحمل من الخصائص والسمات المتميزة ما لا يتواجد في...